نشر : September 21 ,2019 | Time : 01:09 | ID 159973 |

17 قتيلا وجريحا بانفجار عبوة ناسفة قرب سيطرة كربلاء، والشرطة تعتقل منفذ التفجير

شفقنا العراق-متابعات-افاد مصدر امني في محافظة كربلاء، الجمعة، بأن عبوة ناسفة انفجرت داخل باص لنقل الركاب عند سيطرة امنية قرب المحافظة على طريق بغداد، فیما اعلنت خلية الاعلام الامني، عن ارتفاع حصيلة تفجير مدخل كربلاء الى 17 قتيلا وجريحا، وایضا افاد مصدر امني، بأن قوة امنية اعتقلت منفذ تفجير كربلاء.

وقال المصدر امني في محافظة كربلاء، ، إن “عبوة ناسفة انفجرت مساء اليوم الجمعة داخل باص صغير لنقل الركاب (كيا) قرب سيطرة م ٥٤ التي تفصل بين كربلاء وبابل من جهة طريق بغداد”، مضیفا، أن “التفجير ادى الى سقوط خمسة اشخاص بين قتيل وجريح كحصيلة اولية”، مشيرا الى ان “القوات الامنية توجهت الى مكان الحادث”.

هذا واعلنت خلية الاعلام الامني في بيان ان “حصيلة انفجار العبوة الناسفة داخل عجلة نوع جمبي قرب السيطرة الرئيسية 54 مدخل مدينة كربلاء المقدسة، ارتفعت الى 12 قتيلا وخمسة جرحى”، لافتة ان “الجرحى يتلقون العلاج احدى المستشفيات القريبة”.

من جهته كشف مصدر امني في وزارة الداخلية، الجمعة، تفاصيل التفجير الذي وقع في احد مداخل محافظة كربلاء، موضحا، إن “المعلومات بخصوص تفجير كربلاء تشير الى ان احد الاشخاص استقل العجلة المتجهة الى كربلاء”، متابعا، أن “هذا الشخص قام بالنزول من العجلة قبل السيطرة بمسافة ١كم وترك العبوة الناسفة داخل العجلة، وانفجرت في مدخل بداية السيطرة 54”.

کما افاد مصدر امني، الجمعة، ان “قوة من الامن الوطني اعتقلت منفذ تفجير كربلاء”، مشیرا ان “اعتقاله تم في احد المطاعم القريبة من موقع التفجير”.

بالسیاق اعتبر النائب عن محافظة كربلاء حسين اليساري، “الانفجار يمثل خرقاً أمنياً خطيراً يستوجب الوقوف عنده بكل حذّر وتدقيق من اجل معرفة الكيفية التي أدت الى حصول هذا الخرق في هذه المدينة الدينية المقدسة”، مطالبا، القيادات الامنية بـ “مراجعة الخطط الامنية من أجل تفادي هذه الخروقات وحماية ارواح وممتلكات المواطنين والزوار دون خوف او قلق او وقوع ضحايا”.

بصعید متصل قال المكتب المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي في البيان، إن “رئيس مجلس الوزراء يتابع ببالغ الأسى والاهتمام الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف مركبة أجرة تقل مواطنين بين محافظتي بابل وكربلاء المقدسة”، مضیفا، أن “الفرق الطبية سارعت لنقل الشهداء والجرحى إلى المستشفيات القريبة، كما سارعت الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض على الإرهابي المنفذ بتعاون الأهالي”، متابعاً “نعزي أبناء شعبنا بهذا الحادث الآثم”.

فیما قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي: “ندين التفجير الإجرامي الذي شهدته مدينة كربلاء المقدسة عند أحد مداخلها، والذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى”، معرباً عن “رفضه للخروق المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية، والتي تؤدي إلى وقوع عدد من الضحايا”، داعیا الأجهزة الأمنية، إلى “أخذ التدابير اللازمة ومراجعة الخطط الأمنية وتفعيل الجهد الاستخباري ومحاسبة المقصرين؛ لمنع تكرار الخروق الأمنية، ولا سيما أن مدينة كربلاء المقدسة تشهد زخما كبيرا من الزائرين”.

من جانبه قال رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني، “ادين بأشد العبارات الانفجارالذي وقع في مدينة كربلاء واتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل“.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها