نشر : September 20 ,2019 | Time : 13:06 | ID 159947 |

کربلاء تستعد للمؤتمر الدولي الخاص بالتراث الكربلائي وتعلن نجاح خطتها التبلیغیة بـ”عاشوراء”

شفقنا العراق-واصلت اللجنةُ العُليا للمؤتمر العلميِّ الدوليِّ الأوَّل للتراث الكربلائيّ بعقد اجتماعاتها الدوريّة الخاصّة به، والذي سيُقامُ برعايةِ الأمانةِ العامَّةِ للعتَبةِ العباسيَّةِ، کما أعلن قسمُ الشؤون الدينيّة عن نجاح الخطّة التي أعدّها لزيارة عاشوراء وبمحاورها التبليغيّة والتثقيفيّة والإرشاديّة .

ما زالت اللجنةُ العُليا للمؤتمر العلميِّ الدوليِّ الأوَّل للتراث الكربلائيّ متواصلةً بعقد اجتماعاتها الدوريّة الخاصّة به، والذي سيُقامُ برعايةِ الأمانةِ العامَّةِ للعتَبةِ العباسيَّةِ المقدَّسة/ قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة/ مركز تراث كربلاء، تحتَ شعار: (تُراثُنا هويَّتُنا) وبعنوان: (التُّراثُ الكربَلائيُّ ومَكانتُهُ في المَكتَبةِ الإسلاميَّة) للمُدَّة من (7 – 8 تشـرين الثاني 2019م) الموافِق لـ(10 – 11 ربيع الأوَّل 1441هـ).

الاجتماعات تأتي لأجل الخروج بأفضل النتائج المرجوّة من انعقادة وللاطّلاع على آخر المستجدّات التحضيريّة، ولمتابعة أعمال اللّجان الفرعيّة المنبثقة من اللّجنة العُليا ولتهيئة المستلزمات كافّة لإقامة المؤتمر، فضلاً عن مناقشة المحاور الخاصّة بالجانب اللوجستيّ والماليّ والإعلاميّ، كما تمّت دراسة البحوث المقدَّمة للمؤتمر وتحليلها والاستفادة من معطياتها، وكذلك مناقشة أهمّ الشخصيّات المدعوّة لحضور المؤتمر من باحثين وضيوف.

هذا وقد أكّد المجتَمِعون في ختام اجتماعهم الذي ستلحقه اجتماعاتٌ أخرى على تكثيف الجهود، بما يعبّر عن قضيّة التراث الكربلائيّ وإبراز قيمته وسِمَته الكربلائيّة المميّزة مع التركيز على اللّمسة التراثيّة الجماليّة، كما حثّ أعضاءُ اللّجنة على استثمار الوقت القادم لإنجاز متطلّبات إقامة المؤتمر في وقته المحدّد.

يُذكر أنّ مركزَ تراثِ كربلاء التَّابع لقسم شؤونِ المعارفِ الإسلاميَّة والإنسانيَّةِ، قد دعا الباحثينَ والمختصّينَ للمشاركةِ في مؤتمره

کما أعلن قسمُ الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن نجاح الخطّة التي أعدّها لزيارة عاشوراء وبمحاورها التبليغيّة والتثقيفيّة والإرشاديّة، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّ آلاف الزائرين قد استفادوا منها.

وبيّن القسم أنّ خطّته شملت:

– نشر محطّاتٍ تبليغيّة للإجابة عن أسئلة الزائرين داخل صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وخارجه.

– توزيع عددٍ من المطبوعات على الزائرين ذات المغزى الإرشاديّ والتثقيفيّ.

– إقامة صلاة الجماعة في الصحن الشريف وساحة بوّابة القبلة إضافةً الى سراديب التوسعة الداخليّة والخارجيّة.

– الإجابة عن أسئلة الزائرين الوافدين لزيارة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) في مقرّ القسم وعلى مدار الساعة.

– إقامة محاضراتٍ دينيّة داخل الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام).

– نشر عددٍ من المبلّغين في المواكب والحسينيّات، لأجل المساهمة في تقديم الإرشاد والوعظ لهم من خلال إقامة المحاضرات الدينيّة داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة.

– المشاركة في برامج تلفازيّة وإذاعيّة لمناقشة وتوضيح أهداف زيارة عاشوراء.

– رفد شاشات الصحن الشريف والشاشات الخارجيّة بجملةٍ من الأحاديث التي تتمحور حول الزيارة وأهدافها.

– نشر الإعلانات الضوئيّة، والفلكسات، التي تتعلّق بتعريف الزائر ببعض الأمور التي يُراد توجيهه إليها، وقسمٌ آخر من هذه المنشورات تُطبع عليها أمور تتعلّق بالزيارة وآدابها والغاية منها.

– مشاركة المعزّين في عزاء ركضة طويريج ويوم الثالث عشر من محرّم من خلال بثّ عددٍ من الأحاديث.

يُشار الى أنّ قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة يُعدّ من الأقسام التي لها ارتباطٌ مباشر بالزائرين القاصدين زيارة مرقد المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)؛ لكونه يختصّ بتهيئة الزائر روحيّاً وبيان الأهداف والغايات من هذه الزيارة، وتوضيح كلّ صغيرةٍ وكبيرة عنها، وبالتالي سوف تتولّد لدى هذا الزائر معرفة تامّة بالأهداف السامية التي أراد الإمام الحسين(عليه السلام) أن يوضّحها ويثبّت جذورها، لتستمدّ منها البشريّةُ جمعاء القدرة على مواجهة الظلم والطغيان في كلّ بقعةٍ من بقاع العالم، وليس حصراً على الموالين لأهل البيت(عليهم السلام) من شيعتهم الأوفياء بل إلى كلّ الديانات باختلافها، وهذا هو ديدنُ الثورة الحسينيّة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها