نشر : September 18 ,2019 | Time : 18:00 | ID 159798 |

ايطاليا وبریطانیا یناقشان العراق قمة البحر الأبيض وإعادة الإعمار، وألمانيا تمدد مهمة جيشها

شفقنا العراق- وجه السفير الايطالي، الاربعاء، دعوة الى عمار الحكيم لحضور اجتماعات قمة البحر الابيض المتوسط التي ستعقد قريبا في ايطاليا، کما استقبل نوري المالكي بمكتبه سفير المملكة المتحدة لدى العراق، فیما وافق مجلس الوزراء الألماني، على تمديد مهمة القوات الألمانية لمكافحة “داعش” في العراق.

وجه السفير الايطالي في بغداد، اليوم الاربعاء، دعوة الى رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم لحضور اجتماعات قمة البحر الابيض المتوسط التي ستعقد قريبا في ايطاليا، فيما وعد الحكيم بدراسة الأمر.

وقال الحكيم في بيان “بحثنا خلال استقبالنا السفير الايطالي في بغداد برونو انطونيو باسكوينو، مستجدات الاوضاع السياسية والاقتصادية في العراق والمنطقة والعلاقات الثنائية بين العراق وايطاليا”.

وأضاف الحكيم “بينا خلال اللقاء طبيعة المعارضة السياسية وأكدنا أنها حق دستوري وسياسي وبأطر قانونية نهدف من خلالها الى تصويب المسار وتشخيص الاخطاء ودعم النظام السياسي”.

وتابع الحكيم قائلا “ثمنا دعوة السفير لنا لحضور اجتماعات قمة البحر الابيض المتوسط التي ستعقد قريبا في ايطاليا ووعدنا بدراسة الأمر”.

من جهته اكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الاربعاء، ان المنطقة ليست بحاجة الى أزمات جديدة، فيما دعا الشركات البريطانية الى المساهمة في اعادة اعمار العراق.

وقال مكتب المالكي في بيان ان “رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه اليوم سفير المملكة المتحدة لدى العراق جون ويلكس”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع السياسية في المنطقة والعالم، بالاضافة الى مستقبل العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين “.

واكد المالكي خلال اللقاء ان “المنطقة ليست بحاجة الى أزمات جديدة”، داعيا الى “تغليب لغة الحوار والتهدئة لمنع التصعيد”.

واضاف ان “العراق صديق للجميع ويسعى الى إقامة علاقات على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، ولا يريد ان يكون طرفا في اَي نزاع اقليمي “، موضحا ان “عملية الاعمار وتقديم الخدمات بحاجة الى ظروف وبيئة ملائمة”.

وتابع ان “تحقيق الاستقرار السياسي سيقودنا الى استقرار امني واقتصادي، وكل هذه العوامل ستسهم في اتمام عملية البناء والإعمار وتحقيق الخدمات”، داعيا الشركات البريطانية الى “المساهمة في عملية البناء والإعمار”.

کما وافق مجلس الوزراء الألماني، اليوم الأربعاء، على تمديد مهمة القوات الألمانية لمكافحة “داعش” في العراق.

وأعطى المجلس الضوء الأخضر لتجديد تفويض مهمة العراق ومهمة التحالف الدولي لمكافحة داعش.

وبناء على القرار، سيُجرى تمديد نشر طائرات استطلاع ألمانية من طراز “تورنادو” في الأردن واستخدام طائرات تزود بالوقود في إطار مهمة مكافحة داعش حتى 31 اذار المقبل، بينما سيُجرى تمديد مهمة تدريب القوات الألمانية لقوات الأمن في العراق لمدة عام.

وينص التفويض في هذه المهمة على حد أقصى للمشاركة بـ700 جندي. وجاء في نص التفويض، أنه “يتعين حتى الآن ضمان الحيلولة دون صعود داعش”، مشيرا الى ان “أي شيء خلاف ذلك ينذر بالانزلاق”.

ولفت إلى “أوضاع غير آمنة ومضطربة ذات آثار سلبية على المنطقة بأكملها”. ويتعين موافقة البرلمان الألماني (بوندستاج) على التمديد حتى يصبح ساري المفعول

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها