نشر : September 16 ,2019 | Time : 10:02 | ID 159600 |

الحشد يطلق المرحلة الخامسة من عمليات إرادة النصر ويسقط طائرة مسيرة بصلاح الدين

شفقنا العراق-متابعات-أعلن الحشد، الاثنين، عن انطلاق المرحلة الخامسة من عمليات إرادة النصر التي تشمل مناطق شمال محافظة كربلاء وجنوب محافظة الأنبار، کما اطلق الحشد الصفحة الثانية من عملية تعقب خلايا داعش في قاطع شمال قضاء المقدادية، وتمكنت قوة من اللوائين 41 و43 في الحشد الشعبي، من معالجة طائرة مسيرة مجهولة حلقت فوق قطعات قاطع عمليات صلاح الدين للحشد.

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي ، أن “قطعات مشتركة من الحشد الشعبي والجيش العراقي والشرطة الاتحادية و بإسناد طيران الجيش والقوة الجوية العراقية انطلقت، صباح اليوم، بعمليات إرادة النصر الخامسة التي تشمل مناطق شمال محافظة كربلاء المقدسة وجنوب محافظة الأنبار”، مضیفا، أن “العملية تهدف إلى تفتيش وتأمين الأودية والقرى والطرق الموجودة في المنطقة وتأمينها من تواجد خلايا تنظيم “ داعش” الإرهابي”.

بالسیاق أكد رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي، الاثنين، استمرار عملية “إرادة النصر الخامسة” حتى تأمين الحدود الإدارية لمحافظات النجف وكربلاء وبغداد وديالى والأنبار.

من جانبه قال مُشرِف فرقة العبّاس(عليه السلام) القتاليّة الشيخ ميثم الزيدي: “واجبُ الفرقة كان ضمن قاطع عمليّات الفرات الأوسط، وتحديداً من ناحية النخيب باتّجاه الشمال الغربيّ لبحيرة الرزّازة”، متابعا: “إنّ قوّات الفرقة أكملت في بداية الواجب أهدافها المرسومة من قِبل قيادة العمليّات بسرعةٍ قياسيّة”، مبيّناً: “أنّ العملية كانت لتعقّب وتفتيش في الصحراء، ونتّجه نحو عمق الصحراء بحثاً عن فلول داعش وحواضنه القليلة جدّاً، التي تُشير المعلومات أنّها تبعد (50 كم) عن قطعات الفرقة”، وقد قطعنا أكثر من (17 كم) ولم نجد أيّ معالمٍ لها”.

من جهته اعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، ان”قوات الحشد الشعبي والجيش والحشد العشائري باسناد من الطيران الحربي باشرت بتنفيذ الصفحة الثانية لتعقب خلايا داعش في بساتين شمال قضاء المقدادية من خلال ٤ محاور رئيسية “، مشیرا، ان”العملية تاتي في اطار ستراتجية انهاء اي وجود لخلايا داعش في هذه المناطق واعادة الانتشار ونصب نقاط مرابطة وفتح الطرق”.

کما قال اعلام الحشد إن “قوة من ابطال اللوائين 41 و43 في الحشد الشعبي تمكنت، اليوم، من معالجة طائرة مسيرة مجهولة كانت تحلق فوق قطعات قاطع عمليات صلاح الدين للحشد”، لافتا، أنه “تم الاتصال بقيادة العمليات المشتركة والتأكد من عدم عائدية هذه الطائرة لها وعدم علمهم ايضا بهويتها”، مشيرا الى أن “القوة باشرت بالتصدي لها ومعالجتها”.

هذا أعلنت خلية الاعلام الأمني، إن “قوة من قيادة عمليات ديالى والمتمثلة بقيادة فرقة المشاة الخامسة والحشدين الشعبي والعشائري نفذت واجب تفتيش ومداهمة في قريتي “سنسل وشيروين شمالي قضاء المقدادية” ، وقد كان الواجب من محورين”، مبینة، أن الواجب “أسفر عن العثور على كدس عتاد في منطقة الدواليب يحتوي على حزامين ناسفين جاهزين للتفجير و4 جعب صدرية و10 اسلاك تفجير وشريط BKS يحتوي 50 اطلاقة ، حيث تم تفجيرها من قبل مفرزة المعالجة، كما تم العثور على وكر يحتوي 7 صواريخ قاذفة RBG7 وزورق صنع محلي كان يستخدم من قبل عناصر ارهابية للتنقل على ضفتي نهر ديالى ، فضلا عن مواد طبية واخرى غذائية وافرشة”، وقد تم تفجير المواد بالكامل من قبل مفرزة معالجة الفرقة الخامسة”.

بدوره أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، إن “القوات الامنية وبدعم من طيران الجيش طوقت مناطق مختلفة من الثرثار شمالي مدينة الرمادي، على خلفية ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود عدد من المطلوبين للقوات الامنية في المناطق المستهدفة”، متابعا، أن “الهدف من تلك العملية هو البحث عن خلايا عصابات داعش الاجرامية وتطهيرها بالتزامن مع عودة معظم الاسر النازحة الى مناطق سكناها المحررة”، مبينا أن “القوات الامنية اغلقت بالكامل كافة الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية الى المناطق المستهدفة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها