نشر : September 15 ,2019 | Time : 23:47 | ID 159571 |

روحاني يدعو لإقرار هدنة باليمن، ظريف يرد على اتهامات بومبيو بشأن “هجوم أرامكو”

شفقنا العراق-دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى إقرار الهدنة في اليمن ووقف الحرب على هذا البلد، مؤكدا أن العامل الرئيس المزعزع لاستقرار المنطقة هو التدخلات الأمريكية، كما رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على التصريحات الأمريكية عن الهجوم الأخير على السعودية إن واشنطن انتقلت من أقصى درجات الضغط على طهران إلى أقصى درجات الخداع ضدها.

وقال روحاني اليوم الأحد قبيل مغادرته إلى تركيا للمشاركة في الاجتماع الثلاثي حول التسوية السورية: “يجب أن تكون هناك هدنة في اليمن ويجب وقف الحرب في هذا البلد”، مشيرا إلى أن حل أزمات المنطقة لن يأتي إلا بالحوار بين دول الجوار.

وأضاف الرئيس الإيراني أن “واشنطن تدعم الرياض في حرب اليمن ولا بد بأن تعترف أمريكا بأن تدخلاتها في المنطقة تؤدي إلى عدم الاستقرار”.

وتابع: “على الأمريكيين أن يعلموا أن العامل الرئيسي لاستتباب الأمن في المنطقة هو وقف اعتداءاتهم واعتداءات الكيان الصهيوني”.

كما رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، على التصريحات الأمريكية عن الهجوم الأخير على السعودية إن واشنطن انتقلت من أقصى درجات الضغط على طهران إلى أقصى درجات الخداع ضدها.

وذكر ظريف، على حسابه في “تويتر” اليوم الأحد، ردا على التصريحات التي ألقى فيها نظيره الأمريكي مايك بومبيو على الجمهورية الإسلامية اللوم في الهجوم الذي استهدف معملين كبيرين لشركة “أرامكو” السعودية: “بعد الفشل في ممارسة أقصى درجات الضغط انتقل الوزير بومبيو إلى ممارسة أقصى درجات الخداع”.

وشدد وزير الخارجية الإيراني على أن الولايات المتحدة و”زبائنها” (في إشارة واضحة إلى السعودية والإمارات، أكبر عنصرين في التحالف العربي الذي يحارب جماعة الحوثيين اليمنيين) باتوا عالقين في اليمن بسبب “الوهم بأن تفوق السلاح سيؤدي إلى انتصار عسكري”، وتابع: “إلقاء اللوم على إيران لن ينهي الكارثة”.

وتابع ظريف أن قبول 15 مقترحا قدمتها طهران في أبريل لإنهاء الحرب وإطلاق مفاوضات السلام قد يكون سبيلا لوضع حد للنزاع اليمني.

وكانت الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها عباس موسوي قد رفضت اتهامات بومبيو بشأن هجوم أمس، واصفة إياها بأنها افتراء يهدف إلى تشويه سمعة الجمهورية الإسلامية.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها