نشر : September 15 ,2019 | Time : 10:26 | ID 159525 |

برئاسة النجيفي.. انطلاق مشروع سياسي جديد باسم “جبهة الإنقاذ والتنمية”

شفقنا العراق- شهدت العاصمة بغداد، يوم أمس، الإعلان الرسمي عن انطلاق المشروع السياسي الجديد باسم جبهة الإنقاذ والتنمية برئاسة نائب رئيس الجمهورية السابق أسامة النجيفي.

وقال النجيفي خلال المؤتمر التأسيس الأول للجبهة “تسعى جبهة الإنقاذ والتنمية لبناء دولة المواطنة وذلك لأن الهم الأول هو الإصلاح وليس السلطة، وان قوة الدولة بالحكم الرشيد القائم عن سلطة عادلة دون تهميش أو إقصاء للأخر، لذا فان صوت الجبهة وهدفها يأتي استجابة لصوت الشعب، وأن الولاء الأول والأخير للعراق وللشعب “.

وأضاف أنه “لقد كان تأثير الأزمات والسياسات قصيرة النظر مباشراً ومدمراً لإدارة الموارد ولكل مفصل من مفاصل التنمية، ورافق هذا التأثير السلبي تهميش وإقصاء لمكونات فاعلة في المشهد العراقي مما كسر العقد الاجتماعي بين الدولة والمواطن”، مبيناً أنه “مازالت المدن المحررة من الإرهاب تشكو من ضعف كبير في معالجة أوضاعه السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وتابع أن ” العراق دولة عمقها عربي إسلامي وأفقها إنساني منفتح على المجتمع الدولي، وأيضاً الجبهة مع القانون الذي لا يفرق بين مواطن وآخر على أساس الدين أو القومية أو الطائفة أو المنطقة أو العشيرة”.

وأردف أن “الجبهة مع العدالة والمساواة بين المواطنين وإنصافهم في الحقوق والواجبات، والمواطنة قيمة عليا لا تطعنها أجندات أجنبية أو مصلح ضيقة، والجبهة مع دولة تعتمد معايير الكفاءة والأداء والإنجاز بدل الولاءات الفرعية، ورفض الأجندات الأجنبية من أي طرف كان، وإدانة ورفض كل أشكال الفساد في العراق، والانفتاح الكامل على الفكرة الأصيلة والموقف الذي يعز صاحبه والعمل الجاد لخدمة الشعب وإقامة أوسع الصلات مع القوة الوطنية التي تتقاسم معنا الهم المشترك”.

ولفت إلى أن “الغايات الأساسية لجبهة الإنقاذ والتنمية تكمن في الانتصار للشعب والعمل على تحقيق إصلاح شامل”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها