نشر : September 13 ,2019 | Time : 19:00 | ID 159394 |

أنباء عن حالات تدافع وإختناق لنساء في عزاء بني أسد.. الشرطة توضح، والعتبة الحسينية تنفي

شفقنا العراق- أفادت أنباء بوقوع حالات إختناق لنساء في مراسيم عزاء بني أسد بمدينة كربلاء المقدسة.

وتشير الانباء الى إختناق أكثر من 40 امرأة في العتبة الحسينية المقدسة اثناء عزاء يوم بني أسد.

هذا ونفت قيادة شرطة محافظة كربلاء، اليوم الجمعة، وقوع حالات وفيات بين النساء خلال مراسيم عزاء بني أسد، مؤكدة وجود حالات اختناق وتم نقل المصابين إلى المستشفى.

ونقل قسم محاربة الشائعات في وزارة الداخلية عن قيادة شرطة كربلاء اليوم، قولها انها “تنفي الانباء المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي، بوجود حالات وفيات بين النساء خلال مراسيم دفن الإمام الحسين عليه السلام”.

وأكد البيان، “وجود حالات اختناق بسيطة جراء ارتفاع درجات الحرارة، وتم نقل عدد من الحالات الى مستشفى الحسين {ع} التعليمي وغادر جميع المصابين” .

من جهته نفى مصدر في العتبة الحسينية المقدسة، الأنباء عن حدوث حالات تدافع بين النساء في عزاء بني أسد اليوم الجمعة.

وقال المصدر انه “لم تكن هناك حالات تدافع في العتبة الحسينية وان ما حدث خلال أحد المواكب، وإصابة عدد من النساء بالإرهاق مما استدعى نقلهن للمستشفى القريبة للاطمئنان على صحتهن”.

وأكد ان المصابات “الآن بحالة جيدة وسيغادرن المستشفى بعد خضوعهن للفحوصات والاسعافات الاولية”.

ولفت المصدر الى ان “مثل هكذا حالات تحدث في الايام الاعتيادية وخاصة يومي الخميس والجمعة نتيجة الزحام الشديد وأجواء الطقس الحارة”.

وكانت أنباء بوقوع حالات إختناق لنساء في مراسيم عزاء بني أسد بمدينة كربلاء المقدسة اليوم وأشارت إلى إختناق أكثر من 40 امرأة في العتبة الحسينية المقدسة اثناء العزاء.

يذكر ان مدينة كربلاء المقدسة شهدت في يوم عاشوراء الثلاثاء الماضي حالة تدافع بين جموع الزائرين في باب الرجاء بالعتبة الحسينية المقدسة خلال أداء مراسيم عزاء ركضة طويريج تسبب باستشهاد واصابة العشرات.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها