نشر : September 12 ,2019 | Time : 17:23 | ID 159331 |

العتبة العلوية تعلن نجاح خطة العشرة الأولى وتشرح مجمل أعمالها

شفقنا العراق-أعلنت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة عن نجاح خطتها الأمنية والخدمية الخاصة بالعشرة الأولى من شهر المحرم الحرام والتي شاركت فيها أقسام وشُعب العتبة ومفاصلها الأخرى وفق خطة أُعدت قبل استهلال شهر الحزن والعزاء .

وقال عضو مجلس إدارة العتبة العلوية رئيس قسم الإعلام فائق الشمري، حرصت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة المتمثلة بأمينها العام المهندس يوسف الشيخ راضي ونائبه والسادة أعضاء مجلس الإدارة على تقديمها أفضل الخدمات للزائرين الكرام والمواكب الحسينية الوافدة للمولى أمير المؤمنين (عليه السلام) بذكرى شهادة ولده الإمام الحسين (عليه السلام) ، معربا في الوقت ذاته عن اعتزازه للاستجابة الكبيرة والسريعة من قبل أصحاب المواكب والهيئات لتوجيهات ” اللجنة العليا لرعاية حركة ومسير المواكب والهيئات الحسينية ” التي حرصت على توفير الانسجام والأجواء الملائمة لدخول وخروج مواكب العزاء والتي ساهمت في إنجاح الخطة .

وشكلت العتبة العلوية المقدسة في اجتماع ضمّ أصحاب المواكب والهيئات الحسينية ( اللجنة العليا لرعاية واستقبال المواكب الحسينية ) تأخذ على عاتقها تنظيم حركة المواكب أثناء تقديم العزاء الحسيني ، وذلك لتلافي الإرباك الذي قد يرافق مسير عشرات المواكب والمجالس العزائية وغيرها من الفعاليات العاشورائية.

وعن الخطة ونتائجها وما تم تقديمه، أضاف الشمري ” بمشاركة أقسام وشعب العتبة تم توفير الحماية وتسهيل حركة دخول أكثر من ( 230 ) موكبا داخل وخارج الصحن الشريف وأكثر من (100 ) مشعل في الليالي الثلاثة الأخيرة من العشرة الأولى لشهر محرم الحرام، فضلا عن إقامة المجالس الحسينية وبواقع مجلسين ( صباحا ومساءً ) تمتد لنهاية شهر محرم وصفر ، يرافق ذلك محطات ( الإرشاد والتبليغ الديني ) .

وأكمل الشمري ” وفيما يتعلق بجهود العتبة الصحية التي واكبت العزاء فقد تم توفير أكثر من ستة أطنان من الأدوية والمستلزمات الطبية ، بالتنسيق مع دائرة صحة النجف الأشرف حيث تم نشر أكثر من ثلاث مفارز طبية متنقلة مع توفير (16) عجلة إسعاف لنقل الحالات و ست عجلات كهربائية كإسناد في محيط الصحن الشريف ، يضاف إلى ذلك توفير 100 عجلة متنوعة الأحجام والتخصص لتقديم الخدمات الصحية والبلدية في محيطة العتبة العلوية المقدسة والمدينة القديمة وبالتنسيق المباشر مع دوائر البلدية والصحية والماء والمجاري . 

وعن الجهود الأخرى المبذولة في هذا السبيل نقل الشمري ثناء الأمانة العامة للعتبة العلوية وتقديرها لأكثر من (750 ) متطوعا شاركوا من محافظات ( الناصرية وبغداد والبصرة وبابل والسماوة ) لتقديم الدعم للكوادر العاملة في العتبة المقدسة وبمختلف الأقسام ، ومنها قسم المضيف الذي قام بتوزيع أكثر من ( 100)  ألف وجبة طعام يوميا ، فيما تم توزيع أكثر من 5 مليون لتر من ماء ( ( RO للمواكب الحسينية ومدن الزائرين التي تم تهيئتها لمبيت الزائرين .

 وختم عضو مجلس إدارة العتبة رئيس قسم الإعلام قائلا ” تم تسهيل حركة أكثر من 150 وسيلة إعلامية تنقل مراسيم الزيارة عبر فضائيات ووكالات وصحف عبر مؤسساتها الإعلامية المختلفة داخل وخارج العراق  ، مع توفير خدمة النقل الفضائي المجاني بتجهيز تردد لفضائية العتبة المقدسة وجعلها متاحة أمام القنوات الفضائية.

كما أعلن قسم الآليات في العتبة العلوية المقدسة عن مجمع الأعمال التي تم تقديمها خلال العشرة الأولى من شهر المحرم الحرام لخدمة زائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) ومواكب العزاء من داخل النجف الأشرف وخارجها.

وقال معاون رئيس قسم الآليات، عادل حميد عريبي، انه”  قامت كوادرنا في قسم الآليات بنقل الزائرين من أماكن القطع إلى مداخل المدينة القديمة بالإضافة إلى مشاركة  شعبة الآليات الخدمية  التي قامت بدورها بنقل المياه الصالحة للشرب وتوزيعه للمواكب الحسينية المنتشرة في المدينة القديمة وفي محيط الصحن العلوي المطهر”.

وأضاف، ان” شعبة عربات الشحن شاركت بواجبها من خلال نقل الزائرين من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن من مداخل المدينة إلى اقرب مكان من الحرم المطهر، فضلا عن التنسيق مع قوة حماية المدينة القديمة لتسهيل دخول العجلات من عدة مداخل بانسيابية عالية من أجل توفير الخدمات للزائرين المعزين في ذكرى استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام )”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها