نشر : September 10 ,2019 | Time : 15:52 | ID 159122 |

وفاة وإصابة عشرات الزوار في كربلاء بسبب التدافع والاختناق أثناء ركضة طويريج

شفقنا العراق-متابعة-أعلنت وزارة الصحة العراقية وفاة 31 زائرا و100 حالة إصابة في كربلاء بسبب حالات التدافع والاختناق أثناء تأدية مراسم ركضة طويريج السنوية في منطقة باب الرجاء.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في بيان ان “31 شهيدا و100 جريح 10 منها حرجة” راحوا ضحية حادث التدافع في كربلاء المقدسة.

وأشار البدر إلى أن “الحصيلة غير نهائية”، مؤكداً “استنفار كوادر وزارة الصحة لعلاج لإسعاف الجرحى”، وعدم امكانية اعطاء العدد النهائي لضحايا حادث التدافع.

وكان الملايين قد أحيوا ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام في كربلاء.

من جانبه قال شاهد عيان من كربلاء أنه منذ انطلاقة العزاء بعد صلاة الظهر مباشرة كانت الانسيابية لحركة الجموع فيها تعثر وتلكؤ وضعف في التنظيم بحيث دخلت أفواج بشرية ضخمة لا تستوعبها أبواب الخروج من الصحن الحسيني وهي في الغالب السبب في الأحداث المؤسفة التي جرت.

ومعظم الضحايا سقطوا بسبب حالات التدافع والاختناق قرب مرقد الإمام الحسين في كربلاء.

بالسياق كشفت العتبة الحسينية عن طبيعة الحادث الذي وقع في باب الرجاء اثناء عزاء ركضة طويريج.

وقال المتحدث باسم العتبة الحسينية المقدسة، السيد افضل الشامي في تصريح لوكالة نون الخبرية، ان “هناك بعض الخسائر، جراء تدافع خلال عزاء ركضة طويريج”، ونفى الأنباء التي تحدثت عن وقوع خسف في باب الرجاء.

وتداولت مصادر غير رسمية أنباء انهيار سرداب في الصحن الحسيني.

وفي الكاظمية أفاد مصدر أمني، بتسجيل عدد من حالات الاختناق بين الزائرين، وعزا المصدر، عبر حديثه لـ السومرية نيوز، سبب حالات الاختناق تلك الى الزخم والاعداد الكبيرة للزائرين في المدينتين المقدستين، نافيا وجود اي وفيات. 

من جانبه أعلن رئيس غرفة عمليات نقل زائري عاشوراء وزير النقل عبد الله لعيبي، بدء عملية التفويج العكسي لزائري كربلاء المقدسة بعد انتهاء مراسم زيارة عاشوراء.

وقد باشرت أساطيل وزارة النقل بعملية التفويج العكسي لزائري عاشوراء وعلى مختلف المحاور.

قيادي في الحكمة ينتقد خطة تفويج الزائرين

إلى ذلك رأى القيادي في تيار الحكمة، فادي الشمري، أن حادثة التدافع في كربلاء، حصلت نتيجة خطة فاشلة لتفويج الزائرين بالاعتماد على سلاسل بشرية.

وقال الشمري، في تغريدة على حسابه بتويتر: “انا كنت موجودا هناك.. التدافع حصل نتيجة خطة فاشلة للتفويج يلتقي فيها أكثر من موج من أكثر من شارع معتمدين على سلاسل بشرية للتنظيم”.

وأضاف: “هذا غير ممكن في الزيارات الكبيرة”.

أسباب حادث التدافع

كما كشف عضو مجلس محافظة كربلاء، زهير أحمد، عن أسباب حادثة تدافع الزائرين خلال أداء زيارة العاشر من المحرم، مؤكدا عدم حصول انهيار بسرداب باب الرجاء، في العتبة الحسينية.

وقال زهير أحمد، إن “الأنباء التي تحدثت عن حصول انهيار في سرداب باب الرجاء بالعتبة الحسينية عارية عن الصحة”، مبيناً أن “حالة التدافع حصلت في مدخل الباب بعد السرداب، حيث سقط بعض الأفراد”.

وأضاف أحمد، أن “مراقبي المسيرة قطعوا الطريق بعد حالة التدافع، وحولوا المسير إلى الباب الثاني، لكن تدافع الزائرين أسقط آخرين فوق المجموعة التي سقطت أول الأمر”.

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

1 تعليق

  1. (وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً ۚ وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا

Comments are closed.