نشر : September 8 ,2019 | Time : 13:42 | ID 158857 |

القوات الأمنية تفكك شبكة إرهابية في صلاح الدين وتطلق عملية “عاشوراء” في ديالى

شفقنا العراق-متابعات-الحشد الشعبي يطلق عملية “عاشوراء” لتطهير جنوب بحيرة حمرين في ديالى، وخلية الصقور تفكك أكبر شبكة إرهابية كانت تنوي تنفيذ عمليات بصلاح الدين تضم 75 إرهابيا.

أعلن قائد عمليات قاطع ديالى في الحشد الشعبي طالب الموسوي، اليوم الاحد، انطلاق عملية “عاشوراء” لتطهير مناطق جنوب بحيرة حمرين في ديالى.

وقال الموسوي في بيان إنه “بمشاركة قطعات من اللواءين 24 و4 للحشد الشعبي انطلقت عمليات عاشوراء صباح اليوم لتطهير جنوب بحيرة حمرين شمالا إلى السعدية وتأمين قرى الحفاير من فلول داعش”.

وأضاف الموسوي إن “العملية تهدف أيضا حماية جانب طريق حمرين من النيران غير المباشرة وعدم إعطاء فرصة وملاذ آمن للدواعش وكذلك لتأمين طريق الزوار عبر المنفذ الحدودي في المنذرية حتى عودتهم”.

وكان مصدر أمني كشف صباح اليوم عن انطلاق عملية أمنية لتطهير مناطق وقرى من فلول داعش شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى.

خلية الصقور تفكك أكبر شبكة إرهابية في صلاح الدين

كشف الخبير الأمني فاضل أبو رغيف، الأحد، أن خلية الصقور فككت أكبر شبكة إرهابية كانت تنوي تنفيذ عمليات بصلاح الدين، مبينا أنها تضم 75 ارهابيا.

وقال أبو رغيف في تغريدة له، أن “خلية الصقور واستخبارات صلاح الدين فككتا أكبر شبكات الإرهاب في المحافظة”، مبينا أن “هذه الشبكة كانت تنوي تنفيذ عمليات إرهابية داخل صلاح الدين”.

وأضاف أن “المميز لهذهِ العملية الاستثنائية أنها استباقية واجهاضية، بمعنى أن المتهمين لم يستطيعوا تنفيذ مخططهم الإرهابي”، مشيرا الى ان “الشبكة تضم 75 إرهابيا بينهم ناقلي للانتحاريين وشرعيين وإداريين”.

إلى ذلك ألقت قوة أمنية، القبض على ارهابي في عصابات داعش في مدينة الموصل كان يعمل مقاتل فيما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرتهم الاجرامية على مدينة الموصل”.

كما أعلنت قيادة عمليات الحشد الشعبي في نينوى، السبت، العثور على طفل من أبناء تلعفر خطفه التنظيم بعد قتل أفراد عائلته، إبّان سيطرتها على الموصل.

وقال نائب قائد العمليات رائد الكروي في بيان، إنه ”بناء على معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت استخبارات وحركات قيادة العمليات بالاشتراك مع قوة من قيادة العمليات  من العثور على طفل من ضحايا العصابات الإجرامية من سكنة قضاء تلعفر غرب الموصل، حيث قام التنظيم بقتل أفراد عائلته إبّان سيطرة داعش المجرم على نينوى”.

واضاف، انه ”تم العثور عليه في دار الداعشي حسين علي جلود  وتم جلب الطفل وتسليمه لإلى ذويه سالما”، مبينا ان “الطفل يحمل هوية صادرة من تنظيم داعش الذي سيطر على مدينة الموصل لمدة 3 سنوات”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها