نشر : September 6 ,2019 | Time : 13:11 | ID 158755 |

داعش يهاجم القوات الأمنية في بابل وديالى، وتعزيزات أمريكية إلى “عين الأسد”

شفقنا العراق-متابعات-استشهد وأصيب 3 من عناصر الحشد بانفجار ناسفة في جرف الصخر شمالي بابل، كما تعرضت نقطة للجيش العراقي شرقي ناحية أبي صيدا في ديالي لهجوم مسلح، ومحافظة الأنبار تشهد وصول قوات أمريكية جديدة لقاعدة عين الأسد.

أفاد مصدر امني في ساعة متاخرة من الخميس، بمقتل وإصابة 3 من عناصر الحشد بانفجار ناسفة في جرف الصخر شمالي بابل، استهدفت دورية لعناصر الحشد الشعبي في منطقة العويسات ضمن ناحية جرف الصخر.

كما كشف مدير ناحية ابي صيدا في محافظة ديالى حارث الربيعي، عن الحصيلة النهائية لضحايا هجوم داعش على نقطة للجيش شرقي الناحية.

وقال الربيعي إن “الحصيلة النهائية لضحايا هجوم داعش على نقطة مرابطة للجيش هي مقتل جندي ومدني واصابة اثنين اخرين بجروح”.

وأشار مدير ناحية ابي صيدا ان “ابو خنازير وقرى ابي صيدا كلها ضمن ما نطلق عليه حوض الوقف”، لافتا الى انه “قدم مشروع متكامل لانها وجود خلايا داعش من خلال تطويع 500 من أبناء قرى الوقف لسد الفراغات وتأمين عودة اكثر من 5 آلاف اسر نازحة الى قراها”.

وفي بابل، أعلنت قيادة شرطة المحافظة، عن اعتقال 25 متهماً بقضايا مختلفة من بينها الإرهاب، والعثور على كدس عتاد في مناطق مختلفة بالمحافظة.

تعزيزات أمريكية من الأردن إلى غرب العراق

أفاد مصدر أمني رفيع، بأن محافظة الأنبار شهدت وصول قوات أمريكية جديدة لقاعدة عين الأسد من منفذ طريبيل عبر الأردن تزامن مع تحليق طيران أمريكي كثيف لتأمين الرتل.

وخلال يومين شهدت الأنبار دخول قوات أمريكية على وجبتين، منها ٨٠ آلية محملة بمدافع جديدة، فضل عن رتل عسكري آخر محملاً بالأسلحة”.

وفي السياق كشفت مصادر خاصة في الأنبار، عن الأسباب التي دفعت القوات الامريكية إلى إرسال تعزيزات في محافظة الأنبار، مبينةً أن “سبب دخول القوات للأنبار يأتي لأغراض تحصينات إضافية لقاعدتي القائم والرطبة في الانبار”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها