نشر : September 3 ,2019 | Time : 12:42 | ID 158623 |

الجامعة العربية تعول على العراق لإنهاء أزمات المنطقة

شفقنا العراق-قال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء إنه يعول على دور عراقي لإنهاء أزمات المنطقة، ووزير الخارجية يكشف أنه بحث مع أبو الغيط الاعتداءات الصهيونية وكذلك قضايا تخص العراق وسوريا والسودان.

قال أحمد أبو الغيط، في مؤتمر صحفي، عقده في بغداد، اليوم الثلاثاء، إن “حضوري إلى بغداد جاء بناء على دعوة من الحكيم، وللتحضير لاجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية في العراق والمقرر عقده يوم 10 سبتمبر الحالي”.

وأضاف: “نثق بقدرات وامكانيات العراق في إدارة الاجتماع الوزاري وإنجاح مخرجاته”. وأردف: “في هذه الدورة جدول أعمال الجامعة كثيف ومعقد، وأشكر الوزير الحكيم على كل التوضيحات التي أشار لها، وتمنياتي لكم بالتوفيق وانا واثق إن خبرتكم على إدارة أعمال هذا الاجتماع سوف تثمر على نجاح وانفراد للكثير من الأوضاع”.

واختتم قائلا: “شكرا لهذه الضيافة وأترقب ايضاً اللقاء مع الرؤساء الثلاثة، والمغادرة مساء اليوم في انتظار حضور الحكيم الى القاهرة خلال الأيام المقبلة”.

من جانبه قال وزير الخارجية محمد علي الحكيم أنه بحث مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط الاعتداءات الصهيونية في المنطقة وسيتم اتخاذ القرارات بشأنها.

وقال الحكيم في المؤتمر الصحفي المشترك مع ابو الغيظ ببغداد، إن “الاجتماع طرح توجهات العراق للدورة العربية الحالية، وبينت لمعالي الأمين العام آراء العراق حول العديد من المشاريع المطروحة، أبرزها موقف العراق من الاعتداءات الإسرائيلية على المناطق العربية”.

وأضاف أنه “تم التباحث بالقضايا العالقة في اليمن وسوريا والسودان، مع مشاركة أبو الغيظ بما لديه من معلومات حول الوضع في السودان”، لافتا إلى أن “العراق سيترأس اجتماع جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة، الذي سيطرح فيه مجموعة من التحديات التي تواجه المنطقة، والتي سيكون العراق جزءا من حلها”.

ولفت الحكيم إلى أن “الاجتماع بحث الوضع العربي بشكل عام، وأمن الخليج والملاحة فيه، فضلا عن توضيح موقف العراق من محاولة تخفيف حدة التوتر الحاصل بين الجانبين الأمريكي والإيراني في الخليج”، مشيرا إلى أن “هناك مجموعة من القضايا التي تم طرحها، سيقوم بعرضها أبو الغيط خلال لقائه برئيس الوزراء والبرلمان والجمهورية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها