نشر : September 2 ,2019 | Time : 10:14 | ID 158554 |

بدء تنفيذ خطة المحرم الأمنية، والعتبات تبذل أقصى جهودها

شفقنا العراق-متابعات-افاد مصدر أمني، مساء أمس، بأنه تمت المباشرة بتنفيذ الخطة الخاصة بشهر المحرم في بغداد والمحافظات، کما واصلت العتبات المقدسة بالعراق جهودها لإنجاح خططها الخاصة للمحرم وابتدأت مواكبُ العزاء العاشورائيّة التي تختصّ في الأيّام العشر الأولى .

وقال مصدر أمني، ان “الاجهزة الامنية في بغداد والمحافظات دخلت حالة الانذار القصوى بشأن خطة شهر المحرم”، مضیفا ان “الخطة تمت المباشرة بتنفيذها”، مشيرا الى انه “لم ترد لغاية الان اي معلومات بخصوص قطع الطرق القريبة من المواكب الحسينية”.

کما بدأت الكوادر الميدانية لقسم شؤون حفظ النظام الخارجي بالعتبة العلیة بتنفيذ مهامه مع إطلالة أول ليلة من ليالي محرم الحرام، ضمن خطة تهدف لانسيابية دخول وخروج مواكب العزاء والزائرين في شهر محرم الحرام .

وقال مسؤول القسم سلام الجد، ” تتكثف جهود القسم في العشرة الأولى من شهر محرم الحرام من خلال دخول المواكب الى المدينة القديمة , حيث ينصب عملنا في حفظ النظام الخارجي و التنسيق لتسهيل دخول العجلات خلال فترة الزيارة بالتعاون مع قيادة شرطة المحافظة من خلال الفوج الثالث المسؤول عن حماية المدينة القديمة، مشیرا الجد الى مشاركة وفد رسمي من العتبة العلوية المقدسة في الاجتماع الأمني الذي عقد في مبنى المحافظة لمناقشة خطة شهر المحرم الحرام بحضور كافة قيادة عمليات الفرات الأوسط واللجان الأمنية والخدمية .

هذا وعمدت العتبة العلوية المقدسة من خلال قسم المراقبة والاتصالات على نشر كامرات المراقبة والمتابعة تعمل بتقنيات حديثة بغية توفير الأجواء الآمنة لحركة مواكب العزاء والزائرين في شهر محرم الحرام.

وعن الاستعدادات الجارية تحدث رئيس القسم رعد إبراهيم، قائلا ” تم نشر وتأهيل الكامرات في المواقع التي تتطلب وتشهد حركة مكثفة للزائرين خلال شهر المحرم، وذلك بنصب (2200) كامرة مراقبة من أجل خلق الأجواء الآمنه بانسيابية عالية لدخول وخروج المواكب .

إلى ذلك عملت شعبة صيانة الالكترونيات التابعة لقسم المراقبة والاتصالات على جلب جهاز يعمل على صيانة الشاشات وتبديل الحساسات لأجهزة الهواتف النقالة حيث ساهم هذا في تقليل الكلفة وتوفير قطع الغيار لأجهزة الهاتف، وأوضح رئيس القسم إن ” الملاكات العاملة في الشعبة متخصصة ومحترفة  في هذا المجال  وتسعى لتطبيق كل ماهو جديد ومتطور بصيانة الحاسبات والهواتف والطابعات وأجهزة الاستنساخ بالإضافة إلى الحاسبات (الهارد وير والسوفت وير ) .

فیما عقد برعاية العتبة العلوية المقدسة اجتماعا ضمّ أعضاء مجلس الادارة فاتح الكرماني وفائق الشمري وأحمد الطالقاني، ومسؤول قسم حفظ النظام الداخلي، وعدد من خدمة الإمام الحسين (عليه السلام) من أصحاب المواكب والهيئات الحسينية ومسؤول مؤسسة المواكب الحسينية وطيف واسع من شيوخ عشائر والوجهاء في محافظة النجف الأشرف، وبحضور ومباركة من قائد الشرطة العميد فائق الفتلاوي ، ومسؤولي الأجهزة الأمنية فيها وذلك لمناقشة آلية حركة المواكب وسير العزاء الحسيني في محيط العتبة المقدسة .

من جانبه قال عضو مجلس الإدارة فائق الشمري “تم التداول في الخطط التنظيمية المعدة لحركة المواكب الحسينية ومنع حدوث أي تزاحم وتسهيل عملية الدخول والخروج بما يضمن انسيابية حركتها في المحيط الخارجي للصحن الشريف، وقد اتفق الجميع على أن يكون العام الحالي عاماً مميزاً لاظهار الشعائر الحسينية في النجف الأشرف للعالم أجمع، خصوصاً وأن هذه الشعائر سيتم نقلها من خلال شاشة فضائية العتبة العلوية المقدسة ، وسيصوب العالم أجمع أنظارها تجاه المرقد العلوي المقدس ومدينة كربلاء المقدسة للمشاركة في تقديم العزاء ، مؤكدا ً الاتفاق على تكرار تلك الاجتماعات في كل مناسبة للوقوف على أهم النقاط سواء أكانت السلبية لمعالجتها والإيجابية لإدامتها والمضي قدماً في مسيرة الإمام الحسين (عليه السلام)”.

الى ذلك بين قائد شرطة النجف الاشرف العميد فائق فليح الفتلاوي، ” ان اللقاء كان ودياً و شفافاً وكان الجميع على استعداد للتعاون وتم الاتفاق على القضايا الرئيسية في مرحلة الدخول والخروج ، وواجبنا تقديم الحماية للزائرين من خلال عدة محاور منها قبل الزيارة واثنائها ، فيما ستكون المسؤولية الاخرى مشتركة بيننا وأصحاب المواكب والعتبة العلوية المقدسة “.

من جهتها أطلقت شبكةُ الكفيل العالميّة الموقع الرسميّ للعتبة العبّاسية المقدّسة مع إطلالة شهر الأحزان شهر محرّم الحرام، إذ تنشر الملائكةُ أجنحتها حزناً على مصاب آل الرسول (صلوات الله وسلامه عليهم)، هاشتاج (#عاشوراء_منهاج) ليُعتَمَد كثيمةٍ وبصمةٍ بصريّة عاشورائيّة في كافّة الوسائل الإعلاميّة المرئيّة والإلكترونيّة والصفحات التواصليّة على مواقع الفيس بوك وتويتر والأنستكرام التابعة للعتبة المطهّرة.

وایضا ضمن سلسلة الأعمال المكلّف بها قسمُ الشؤون الخدميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة في موسم الأحزان عاشوراء الإمام الحسين(عليه السلام)، هي نشرُه لمعالم الحزن والسوادات خارج الصحن الشريف لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وفي المناطق المجاورة له، ممّا يعكس حالة الحزن والأسى على العتبة المطهّرة وزائريها.

بدورها ابتدأت مواكبُ العزاء العاشورائيّة التي تختصّ في الأيّام العشر الأولى بأهالي كربلاء، وهذا عرفٌ عزائيّ تعوّدت على إقامته منذ القدم بمراسيم العزاء التي استهلّتها بمواكب عزاء (الزنجيل)، التي قَدِمت من كلّ حدبٍ وصوب من عاصمة الشعائر الحسينيّة كربلاء الشهادة والإخاء، وهم يحملون رايات العزاء السوداء لاطمين الصدور متضامنين روحاً وجسداً، ومعبّرين عن شديد حزنهم لمصاب سبط النبيّ(صلّى الله عليه وآله) الإمام الحسين بن علي(عليهما السلام) وأهل بيته وأصحابه.

وفي إطار الاستعدادات لاستقبال شهر محرم الحرام، تتلاحم الجهود لترتقي بواقع الخدمة في العتبة الكاظمية المقدسة معبرةً عن الولاء والوفاء للقضية الحسينية وإحياء شعائرها، وبغية الإسهام في تقديم أقصى درجات الخدمة، أعدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة المتمثلة بأمينها العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري وأعضاء مجلس الإدارة، الخطة الخدمية لزيارة عاشوراء، وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظّيمية واستنفرت جهود أقسامها وشعبها ووحداتها كافة لاستقبال زائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام” وهم يحيون هذه الذكرى الأليمة في حرم الإمامين الكاظمين “عليهما السلام”.

فیما استقبلت أمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة بها شهر المحرم الحرام شهر أحزان ومصائب آل البيت (عليهم السلام) بمجموعة فعاليات اضافة الى استعداداتها بتوفير الخدمات كافة لزوار عاشوراء وأربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، حيث رفعت الأمانة راية الحزن فوق القبب الشريفة لمسلم بن عقيل (عليه السلام) والصحابي الجليل هانئ بن عروة (رضوان الله عليه) ودار أمير المؤمنين (عليه السلام) والصحابي الجليل ميثم التمار (رضوان الله عليه)، وإتِّشحت أعمدة المسجد المعظم والصحن الطاهر لمسلم بن عقيل (عليه السلام) والمزارات التابعة للأمانة بالسواد.

كما اعلن قسم الشؤون الدينية التابع للامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة عن انهاء كافة الاستعدادات لاستقبال شهر الحزن والبكاء شهر محرم الحرام وحلول ذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)

معاون رئيس قسم الشؤون الدينية سماحة السيد منتظر الحلو اوضح  لإعلام العتبة المقدسة عن الخطة الموضوعة من قبل القسم قائلاً: ” بتوجيه مباشر من الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة سماحة الشيخ ستار المرشدي باقامة مجالس العزاء في الصحن العسكري الشريف بمناسبة ذكرى أستشهاد الامام الحسين (عليه السلام) باشرت ملاكات قسم الشؤون الدينية ومنذ ايام وحسب شعبها ووحداتها بالعمل على الخطة المرسومة للقسم والمتضمنة نشر السواد في العتبة المقدسة من قبل وحدة الشعائر في اماكن الصحن الشريف ورواق الامام الهادي(عليه السلام) ومقام الغيبة وباب المراد وكذلك طريق الزائرين من نقاط التفتيش وصولا للحرم المقدس.

وبتوجيه مباشر من الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة متمثلة بأمينها سماحة الشيخ ستار المرشدي بضرورة توفير افضل الخدمات للزائرين الكرام خلال شهر محرم الحرام دأب قسم الخدمات بوضع خطته السنوية والمباشرة بها ومنذ ايام حيث باشر قس مالخدمات وعبر كوادره بتبديل سجاد الصحن الشريف الى السجاد النوعية ذات الجودة الجيدة واللون الاحمر ليناسب وقدسية المناسبة الاليمة حيث تم تبديل اكثر من 500 سجادة توزعت بالصحن الشريف ومحيطه وهناك اماكن اخرى سيتم تبديل السجاد فيها خلال الايام اللاحقة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها