نشر : March 12 ,2019 | Time : 21:57 | ID 143238 |

عبد المهدي: لا توجد دولتان في العالم تمتلكان علاقات قوية كالعراق وإيران

شفقنا العراق-اعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء، تلقيه “تقارير متكاملة” عن شبكة لتهريب المخدرات من الارجنتين الى سوريا ومن ثم العراق، فيما شدد ان العراق وايران حققا فائدة من تخفيض رسوم تأشيرة الدخول، معتبرا انه لا توجد دولتان في العالم تمتلكان علاقات قوية كالعراق وايران.

وقال عبد المهدي في كلمة له خلال المؤتمر الاسبوعي “تليقنا تقارير متكاملة عن شبكة لتهريب المخدرات من الارجنتين الى سوريا ومن ثم العراق”.

واضاف عبد المهدي، “ابلغنا الجانب الامريكي باولويات العراق ازاء التواجد العسكري الاجنبي”، لافتا الى ان “العراق لن يكون منطقة اقتتال ونزاع اقليمي مطلقا”.

وتابع عبد المهدي، “لا يمكن للعراق ان يتحمل كل الدمار الذي خلفه داعش وانما العالم كله مطالب بالوقوف معنا”، مشيرا الى ان “العراق قدم خدمة كبيرة للعالم بدحر داعش وعلى العالم ان يرد الجميل لنا”.

فیما شدد رئيس مجلس الوزراء، ان العراق وايران حققا فائدة من تخفيض رسوم تأشيرة الدخول، معتبرا انه لا توجد دولتان في العالم تمتلكان علاقات قوية كالعراق وايران، مشیرا: “توصلنا الى اتفاق ادارة الحدود المائية مع الجانب الايراني”، مبينا ان “العراق وايران حققا فائدة من تخفيض رسوم تاشيرة الدخول” .

وبشأن وضع كركوك قال عبد المهدي، “لا وجود لحكم عسكري في كركوك ولا تخضع لحالة طوارئ مطلقا”.

کما اكد رئيس مجلس الوزراء ان الحكومة عازمة على استكمال مشروع توزيع الاراضي بين الفقراء مجاناً، فيما اشار الى ان وزارة الهجرة والمهجرين خصصت منحا للمهجرات الايزيديات.

واضاف عبد المهدي، أن “وزارة الهجرة والمهجرين خصصت منحا للمهجرات الايزيديات”، متابعا ان “الحكومة عازمة على حسم ملف الادارة بالوكالة سريعا وبعيدا عن الضغوط السياسية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here