نشر : March 12 ,2019 | Time : 11:01 | ID 143202 |

روحاني يلتقي بممثلي المكونات السیاسیة ويربط مشاكل المنطقة بالصهیونیة

شفقنا العراق-صرح الرئيس الايراني حسن روحاني بأن ثمة طریق طویل للوصول الى الامن والاستقرار الكامل في المنطقة، مؤكدا أن الشعبين الايراني والعراقي تمكنا سوية من إلحاق أكبر هزيمة بالإرهابيين، معتبرا ان جذور مشاكل المنطقة یتمثل بالصهیونیة .

وخلال لقائه ممثلي الاحزاب والمكونات السیاسیة في العراق الیوم قال الرئیس روحاني، انه خلال الاعوام الماضیة تم بذل جهود واسعة من قبل الحكومتین الایرانیة والعراقیة لتطویر العلاقات والتعاون بین البلدین.

واشار الى وقوف الحكومتین والشعبین الایراني والعراقي الى جانب بعضهما بعضا في الظروف الحساسة وقال، انه وفي الوقت الذي تسعى فیه امیركا عبر فرض حظرها الظالم لممارسة الضغوط وایجاد شرخ بین الدول الصدیقة مثل ایران والعراق فانه علینا ان نقف الى جانب بعضنا بعضا من اجل التصدي لاطماعهم.

ونوه الى تصدي الشعب والجیش العراقي جیدا للارهابیین واضاف، انه وفي الوقت الذي كانت بعض الدول تتصور وهي مبتسمة بان الشعب العراقي سیهزم على يد داعش، وقف الشعب الایراني الى جانب الشعب العراقي وتمكنا معا من الحاق أكبر هزیمة بالارهابیین.

واضاف، اننا الیوم نشهد استتباب الامن والاستقرار في العراق ونشعر بالسرور لوجود دیمقراطیة ممتازة فیه حیث تعمل الاحزاب جمیعا من اجل مستقبل بلادها.

واعتبر ان جذور مشاكل المنطقة یتمثل بالصهیونیة واولئك الذین یسعون للهیمنة على ثروات المنطقة واضاف، ان ارادة جمیع اركان الدولة في الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مبنیة على المزید من تعزیز العلاقات بین البلدین وهو ما تم اثباته عملیا مرارا.

من جانبهم رفض ممثلو الاحزاب والمكونات العراقیة خلال اللقاء الحظر الظالم واللاقانوني ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، واعلنوا تضامنهم مع الشعب الایراني في مواجهة هذا الحظر.

هذا وأكد محمود واعظي رئيس مكتب الرئيس الايراني، تسلم القسط الاول من مستحقات تصدير الطاقة والكهرباء للعراق بنحو 200 مليون دولار.

وأوضح واعظي الذي يرافق الرئيس روحاني في زيارته لبغداد في حوار مع التلفزيون الايراني تابعته “فارس”، أن المبلغ المذكور تم ايداعه في الحساب، فيما أكد البنك المركزي الايراني في بيان رسمي من جهته تسلمه المبلغ.

وتشکل صادرات الغاز والكهرباء للعراق 4 مليارات دولار سنويا، من اصل 12 مليار دولار الصادرات السنوية لهذا البلد المجاور.

من جهة ثانية أشار واعظي الى ابرام 5 اتفاقيات تعاون خلال زيارة الرئيس روحاني الى بغداد، ومن بينها تتعلق باصدار تأشيرات الدخول دون دفع الرسوم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها