نشر : March 11 ,2019 | Time : 10:01 | ID 143055 |

العتبة العباسية تنظم ندوة بعنوان “لا تهجروا القرآن” وتطلق مسابقة خطب الإمام الحسن

شفقنا العراق-أخذ معهدُ القرآن الكريم في العتبةِ العبّاسية المقدّسة على عاتقه جملةً من الأمور والقضايا ذات الصّلة بكتاب الله المجيد، هدفاً منه للتعريف بمضامينه السامية وإسهاماً في زيادة الرصيد المعرفيّ والفكريّ القرآنيّ، وقد سخّر لهذا الغرض جملةً من الأنشطة والفعّاليات منها عقدُهُ للندوات القرآنيّة التخصّصيّة التي تُقام بين الحين والآخر، ومن هذه الندوات ندوةٌ نظّمها فرعُهُ في قضاء الهنديّة توسّمت بعنوان: (لا تهجروا القرآن)، التي قدّمها ممثّلُ المرجعيّة الدينيّة العُليا في الكاظميّة المقدّسة سماحة الشيخ العلّامة حسين آل ياسين.

الندوةُ التي أُقيمت في حسينيّة قمر بني هاشم في قضاء الهندية شهدت حضوراً لشخصيّاتٍ قرآنيّة وتربويّة وأكاديميّة وثلّةٍ من المؤمنين، وتناولت مواضيع عديدة تمحورت بأجمعها حول هجر القرآن الكريم، وتناول فيها الشيخ المحاضر كذلك أهمّية قراءة الكتاب العزيز والدوام على تلاوته وعدم هجر المصحف الكريم، مبيّناً ما حثّت عليه رواياتُ وأحاديثُ الرسول الكريم وأهل بيته الأطهار(عليهم الصلاة والسلام)، ثمّ عرّف هجر القرآن الكريم وأنواعه وبيّن منها: هجرَ سماعه والإصغاءِ له، وهجرَ العمل به، وهجرَ تدبّره وتفهّمه.

يُذكر أنّ هذه الندوة هي إحدى الندوات القرآنيّة الشهريّة المستمرّة التي يعدّها فرع المعهد المذكور، ويستضيف في كلّ شهرٍ شخصيّةً قرآنيّةً حوزويّة أو أكاديميّة بهدف نشر علوم الكتاب الكريم.

وتواصلاً لمشاريعها الفكريّة الرامية لإحياء ذكر وأثر أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، انطلقت برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة الأحد (2 رجب 1440هـ) الموافق لـ(10 آذار 2019م) التصفياتُ الأوّليّة لمسابقة خطب الإمام الحسن(عليه السلام) للمدارس الابتدائيّة والمتوسّطة والإعداديّة في محافظة بابل (بنين وبنات)، وبالتعاون مع الهيأة العُليا لمشروع الحلّة مدينة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، ومديريّة التربية ونقابة المعلّمين في محافظة بابل، وتحت شعار: (الإمام الحسن المجتبى-عليه السلام- هديٌ ورحمةٌ وبيان).

التصفياتُ الأوّليّة التي احتضنتها قاعةُ نقابة المعلّمين في المحافظة استُهِلَّت بكلمةٍ ألقاها نقيبُها الأستاذ ثائر الجبوري، وممّا جاء فيها: “الإمامُ الحسن المجتبى هديٌ ورحمةٌ وبيان، هذا شعارٌ دقيقٌ علينا جميعاً أن نتمعّن في طيّاته وأن نأخذ منه الكثير، نشكر القائمين على هذا الجمع المهمّ الذي يُعطي لأبنائنا التلاميذ دروساً وعِبَر ويُنشئهم تنشئةً صحيحة، ونتمنّى أن تشترك في هذا الجَمْع كلّ مدارس بابل بمختلف المراحل، لأنّنا نحتاج الى مثل هكذا تجمّعات، نحن نشكر العتبة العبّاسية المقدّسة على اختياركم هذه القاعة قاعة المعلّم الرسول، فهذه القاعة منذ أن أُنشِئَت هي في خدمة كلّ أبناء محافظة بابل من معلّمين وغير معلّمين”.

من جانبه بيّن الحاج عبد الرضا الشمّري نائبُ رئيس الهيأة العُليا لمشروع الحلّة مدينة الإمام الحسن(عليه السلام): “بتوجيهٍ من سماحة المتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة على ضرورة الاستنارة بفكر الإمام الحسن(عليه السلام) في المدارس، وبدأنا مع المدارس الابتدائيّة في العام الماضي وفي هذا العام مع كلّ المراحل، وكان الحضور بأعدادٍ مضاعفة عن المهرجان السابق، نسعى بأن يكون مشروعُ الألف خطيب لخطب الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) في هذه المحافظة، لذا قمنا بإشراك مركز الدّراسات التخصّصيّة لفكر الإمام الحسن(عليه السلام) في النجف الأشرف التابع للعتبة الحسينيّة المقدّسة، لتهيئة الخطب وتوزيعها على المدارس المشاركة وفق آليّةٍ معيّنة للحفظ”.

بعد ذلك تبارى المتأهّلون لهذه المرحلة من الطلبة ليُلقوا ما حفظوه من خطب الإمام الحسن(عليه السلام) وحسب الضوابط التي وضعتها اللّجنةُ التحكيميّة، والتي ستتبعها مراحل تصفيات أخرى يمتخّض عنها مجموعةٌ من الطلبة سيشتركون في المسابقة النهائيّة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here