نشر : March 9 ,2019 | Time : 19:12 | ID 142941 |

الجيش السوري يتصدى لداعش بسهل الغاب ويوجه ضربة لجيش الأحرار بحماة

شفقنا العراق-سحق الجيش السوري مجموعة تابعة لفصيل “أنصار التوحيد” الموالي لتنظيم “داعش” في سهل الغاب، خلال محاولتها التسلل باتجاه مواقعه، وقتل جميع أفرادها.

ونقل مراسل “سبوتنيك” عن مصدر عسكري سوري قوله: إن قوات الرصد والاستطلاع في الجيش السوري تمكنت من كشف محاولة تسلل لمسلحي أنصار التوحيد على محور السرمانية — فورو باتجاه مواقع الجيش السوري في تلة شير صحاب أو مايعرف بـ “تلة الشهداء”، حيث استهدفت قوات الجيش بعدة وسائط نارية المجموعة المتسللة باتجاه مواقعه على محور السرمانية لينتقل المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش والمسلحين أسفرت عن مقتل كامل المجموعة المسلحة المكونة من 18 إرهابيا حاولوا التسلل إلى المنطقة على غرار ما فعله التنظيم قبل أيام في منطقة المصاصنة وأسفر عن ارتقاء نحو 20 جنديا سوريا وإصابة 12 آخرين.

وأضاف: تزامنا مع ذلك وجهت مدفعية الجيش السوري سلسلة من الرمايات باتجاه خطوط إمداد المسلحين وتحديدا على محور بلدة بداما بجسر الشغور بريف إدلب الجنوبي الغربي.

وجددت التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف إدلب اعتداءاتها على المناطق الآمنة بريف حماة الشمالي في خرق متكرر لاتفاق منطقة خفض التصعيد، واعتدت بـ 9 قذائف صاروخية على مدينة محردة ومحيطها سقطت اثنتان منها على الأحياء السكنية في المدينة وسقطت بقية القذائف الأخرى في منطقة  أبو عبيدة في محيط المدينة، ما تسبب بوقوع دمار في عدد من المنازل دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وتواصل التنظيمات الإرهابية المنتشرة بريف إدلب وعدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي خرقها لمنطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها وهجماتها على مواقع الجيش ونقاطه وعلى القرى الآمنة والأحياء السكنية المحيطة بالمنطقة المصنفة على أنها “منزوعة السلاح”.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عشرات التنظيمات التابعة الإرهابية المسلحة، بينهم مقاتلون تابعون لتنظيم (أنصار التوحيد)، وهو الاسم الأحدث لتنظيم (جند الأقصى) الداعشي الذي كان ينشط في ريف حماة الشرقي بقيادة الإرهابي الشهير (أبو عبد العزيز القطري) قبل مقتله في عام 2014.

کما أوقع الجيش السوري 12 قتيلا ومصابا لموالين للجيش التركي خلال صده هجوم على أحد مواقعه شمال غربي حماة، فيما لقي خمسة جنود سوريين حتفهم خلال الاشتباكات.

ونقل مراسل “سبوتنيك” عن مصدر عسكري سوري قوله: إن وحدات الجيش السوري تمكنت فجر اليوم من إحباط محاولة هجوم انغماسية “انتحارية” نفذها مسلحو “جيش الأحرار” التابع لتنظيم “الجبهة الوطنية للتحرير” على أحد مواقعه شمال غربي مدينة السقيلبية بريف حماة.

وأضاف المصدر:”أن قوات الرصد والاستطلاع في الجيش السوري تمكنت من كشف المجموعة المسلحة التي حاولت التسلل باتجاه مواقع الجيش عبر الأراضي الزراعية مستغلة ضعف الرؤية بسبب الظلام الدامس بمحيط مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 12 مسلحا فيما لقي خمسة جنود سوريين حتفهم خلال الاشتباكات”.

تزامنا مع ذلك نفذت مدفعية الجيش عدة رمايات باتجاه مواقع وتحركات المسلحين في قرى وبلدات الزكاة والأربعين واللطامنة وكفرزيتا شمال حماة واستهدفت مواقع المسلحين وتحصيناتهم وطرق إمدادهم.

ويعد “جيش الأحرار” أحد فصائل تنظيم “الجبهة الوطنية للتحرير” الذي يحتفظ بالسيطرة على نقطة تماس وحيدة مع الجيش العربي السوري تقع شمال مدينة السقيلبية وقلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here