نشر : March 7 ,2019 | Time : 12:41 | ID 142728 |

“أمریكا لا تمتلك الشرعية”..أحزاب عراقية تنتقد تصنيف “النجباء” جماعة إرهابية

شفقنا العراق-متابعات-ردت حركة النجباء على قرار واشنطن بشأن وضعها ضمن ما يسمى “لائحة الإرهاب”، معتبرة أن القرار الأميركي لا يتعدى حدود الحرب النفسية ولا يغير من الواقع شيئاً، فيما اكدت عصائب “اهل الحق” أن من يتصدى للارهاب ويقاتل تنظيم “داعش” الارهابي ويقدم التضحيات يعتبر ارهابيا في نظر الادارة الاميركية، هذا واکدت كتائب حزب الله، ان” وضع اميركا لحركة النجباء على قائمة الارهاب يمثل نهجا عدوانيا ضد المقاومة الاسلامية”.

وقال المتحدث باسم حركة النجباء هاشم الموسوي في بيان، إن “أميركا لا تمتلك شرعية اتهامنا بالإرهاب وفرض وصاياها على الشعوب ضرب من الخيال”، مضيفاً “في فكرنا الثوري رضا الإدارة الأميركية عليك هو الإرهاب بعينه لأنك تمثل إرادتها”.

وأشار الموسوي، إلى أن “القرار الأميركي الجائر لا يتعدى حدود الحرب النفسية ولا يغير من الواقع شيئاً”، معتبراً أن “اتهام الأمين العام (لحركة النجباء أكرم الكعبي) بالإرهاب محاولة أميركية بائسة لن تثني عزيمتنا في مكافحة الإرهاب والدفاع عن سيادة البلاد”، متابعا “ليس لدينا مصالح اقتصادية ومالية، ولكن لدينا رصيد كبير من التضحيات لا تستطيع أي قوة في العالم مصادرته، وأن القانون الذي يحمي قتلة الشعوب وقنصليات الذبح بالمناشير قيمته تحت أقدام المجاهدين”.

بدورها اصدرت حركة عصائب اهل الحق،، بيانا بشأن وضع واشنطن حركة النجباء ضمن ما يسمى “قائمة الارهاب”، فيما اشارت الى ان من يقتل المدنيين من اليهود وآل سعود يتعبر صديقا وحليفا.

وقالت الحركة في بيان، “ندين قيام الادارة الاميركية بوضع حركة المقاومة الاسلامية النجباء على لائحة الارهاب”، مبينة ان “المعايير الاميركية للارهاب مغلوطة بل معكوسة في احيان كثيرة”، مضیفة ان “من يتصدى للارهاب ويقاتل داعش ويعطي التضحيات يعتبر ارهابيا في نظر الادارة الاميركية، ومن يقتل المدنيين من اليهود وآل سعود يعتبر صديقا وحليفا لها”، مشيرة الى ان “هذه القرارات لن ترهب ابناء المقاومة ولن تزيدهم الا اصرارا وعزما وقوة على مواجهة اللظلم والطغيان والدفاع عن العدل والمستضعفين والتصدي لكل من يريد المساس بارض العراق وشعبه ومقدساته”.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد فرضت عقوبات على حركة “النجباء” في العراق وعلى أمينها العام الشيخ أكرم الكعبي، وذلك تحت تهم ومزاعم واهية وهي قيام الحركة بمساعدة إيران في الالتفاف على العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وذكرت الوزارة في بيان لها نشر على موقعها الالكتروني أمس ، انه تم إدراج الامين العام حركة “النجباء” أكرم الكعبي على “قائمة الإرهاب”، بحسب البيان، وكانت وزارة الخزانة قد فرضت في وقت سابق، عقوبات على الكعبي، أيضا متهمة إياه بتهديد أمن العراق واستقراره، على حد زعمها.

وفي وقت سابق دعا معاون الامين العام لحركة النجباء في العراق نصر الشمري ، البرلمان العراقي الي ضرورة حفظ السيادة العراقية، فيما أعلنت رصد ومتابعة جميع القواعد الاميركية في العراق، مشیرا أن ‘عدد القواعد الاميركية في العراق (19) قاعدة’، مطالباً ‘مجلس النواب بحفظ سيادة العراق من خلال اغلاق تلك القواعد واخراج القوات الامريكية منها’.

من جانبه اكد النائب عن تحالف الفتح فالح الخزعلي ان الامريكان هم من دعم داعش الإرهابية والمشاريع الطائفية في المنطقة وتسوق محاربة الارهاب كذبا وزورا، لافتا على الحكومة العراقية والخارجية خاصة تحمل مسؤولياتها للدفاع عن العراقيين كافة بما فيهم المقاومين والذين لديهم حضور في هيئة الحشد الشعبي، مضیفا اذا تم السكوت على الموقف الأمريكي من النجباء سيطال اسماء وعناوين أخرى من أبناء الشعب العراقي ونذكر ترامب بتصريحات اوردينوا وباتريوس عن المقاومة وموقفها من الاحتلال.

هذا وذكر بيان لكتائب حزب الله ، ان” الحشد وفصائل المقاومة كالبنيان المرصوص في وجه المخططات الامريكية”، مؤكدا، ان” وضع اميركا لحركة النجباء على قائمة الارهاب يمثل نهجا عدوانيا ضد المقاومة الاسلامية”، مبینا ان” الابتزازات الاميركية التي تهدف الى فرض وجودها في العراق لن تزيدنا الا اصرارا على المقاومة”.

في السياق اكد عضو المكتب السياسي لحركة النجباء، فراس الياسري، ان” الارهاب صناعة امريكية والقاعدة تربت وترعرعت في احضان المخابرات الامريكية”، مشیرا ان” المخابرات الامريكية عملت على تنمية القاعدة ونشر الارهاب في المنطقة بصورة عامة حتى حصل التعاون مع النظام السعودي لنشر هذا الفكر المتطرف في المنطقة العربية”، مستغربا الموقف الحكومي واصفا اياه “بالضعيف” تجاه القرارات الامريكية الجائرة بحق فصائل المقاومة التي ساندت الحكومة في احلك الظروف”.

فیما استنكرت النائب في البرلمان، عالية نصيف ، “قيام الإدارة الأمريكية بإدراج حركة النجباء وزعيمها أكرم الكعبي على لائحة الإرهاب الخاصة بها”، مبينة ان “هذا الإجراء يتعارض مع إرادة الشعب العراقي ويعد نكراناً لجهود وتضحيات هذه الحركة في محاربة الإرهاب”، متابعة أن “حركة النجباء كانت من أولى الفصائل الجهادية التي حاربت ضد تنظيم داعش الإرهابي وقدمت العديد من الشهداء والجرحى، وتمكنت بفضل تضحيات أبنائها من تحرير العديد من القرى والمناطق من تنظيم داعش الإرهابي”.

من هي حركة النجباء ..

وحركة النجباء هي احدى فصائل المقاومة الإسلامية في العراق التي تهدف الى الدفاع عن حياض الوطن والمقدسات خصوصاً في العراق وسوريا حيث سطر أبناء الحركة أروع صور التضحية والبطولات في صمودهم وانتصاراتهم المتكررة ضد قوى الشر والإرهاب التكفيري وتنظيم “داعش” الارهابي.

وأسست الحركة على يد الشيخ أكرم الكعبي، في 2013، ويقول الكعبي في مقابلة له مع جريدة “الأخبار” اللبنانية في 2015، إن “حركة النجباء تنظيم إسلامي شيعي، وهذا لا يتنافى مع وجود تنوع ديني ومذهبي داخل الحركة مع إيماننا بضرورة حماية الأقليّات، ولهذا جذور تاريخية انطلاقا من قول الإمام علي حينما ولى مالك الأشتر على مصر ذات التنوع الديني والثقافي: “الناس صنفان إما اخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها