نشر : March 7 ,2019 | Time : 09:34 | ID 142697 |

المرجع مكارم الشيرازي: الشباب لعبوا دورا مهما في انتصار الثورة وإدارة الحرب

شفقنا العراق-أكد المرجع الديني مكارم الشيرازي على أن الاسلام يولي اهتماما خاصا بشريحة الشباب، ولذلك نجد أن عددا كبيرا من صحابة النبي (ص) واولياء الله كانوا من الشباب، مضیفا أن الشباب لعبوا دورا مهما في انتصار الثورة الاسلامية وادارة الحرب المفروضة .

أشار المرجع الديني آية الله الشیخ ناصر مكارم الشيرازي خلال البحث الخارج الى بعض الاهانات التي يتم توجيهها من قبل البعض ضد الشورى العليا في الحوزة العلمية.

وأضاف أن بعض الاشخاص الذين لا يعلمون الكثير من الامور اهانوا اعضاء الشورى العليا في الحوزة العلمية وتفوهوا بكلمات غير مناسبة، مصرحا أن اعضاء الشورى العليا هم معتمدون من قبل مراجع الدين وقائد الثورة الاسلامية المعظم، فتوجيه الاهانة لهم تعد اهانة لمراجع الدين وقائد الثورة الاسلامية.

وقال المرجع الديني اية الله مكارم الشيرازي: رحم الله الامام الخميني حيث كان يقول أن من يهين مراجع الدين قد خرج من ولاية الله ودخل في ولاية الشيطان.

وأشار الى ضرورة اعطاء المجال للشباب، قائلا: أن البعض اليوم يتحدثون عن اعطاء الفرص للشباب دون الالتفات الى أن المقصود من ذلك هو خلق فرص للشباب في المسؤوليات الصغيرة وحصولهم على تجارب لكي يتأهلوا لتسنم مسؤوليات أكبر.

وأكد المرجع الديني مكارم الشيرازي على أن الاسلام يولي اهتماما خاصا بشريحة الشباب، ولذلك نجد أن عددا كبيرا من صحابة النبي (ص) واولياء الله كانوا من الشباب.

وتابع أن الشباب لعبوا دورا مهما في انتصار الثورة الاسلامية وادارة الحرب المفروضة، ولكن هذا لا يعني أن نسلم المسؤوليات الخطيرة لعدد من الاشخاص الفاقدين للتجربة.

وأشار المرجع مكارم الشيرازي في جانب اخر من حديثه الى موضوع اخلاقي واستشهد برواية عن المعصوم حيث قال: “ألا أخبركم بأيسر العبادة و أهونها على البدن؟ الصّمت وحسن الخلق”.

وأكد أن حسن الخلق يعد من أهم الفضائل الاخلاقية، مصرحا أن بعض الناس يستشيط غضبهم بمجرد حصول بعض المشكلات الصغيرة ويقومون بافعال غير لائقة وهذا الامر لا يليق بالانسان المؤمن.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها