نشر : March 6 ,2019 | Time : 19:08 | ID 142671 |

ظريف وشمخاني للحلبوسي: لن نرغب بأن يكون العراق ساحة صراع بين إيران والدول الأخرى

شفقنا العراق-اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ان التحالف الدولي لن يشكل تهديداً على جوار العراق من ضمنه ايران.

جاء ذلك خلال لقائه بظريف في طهران، اليوم الأربعاء.

وذكر بيان لمكتبه، ، انه” جرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وتوسيع آفاق التعاون في مجال مكافحة الإرهاب”.

وأكد الحلبوسي” ضرورةَ تعاون العراق وإيران مع دول الإقليم؛ لإعادة استقرار المنطقة، مثمنًا وقوف إيران إلى جانب العراق في حربه ضد الإرهاب، ودعمهم لوحدته”.

وأضاف أن” التحالف الدولي لن يشكل أيَّ خطر أو تهديد على جوار العراق من ضمنه إيران، ولن نسمح بأن تُستخدم الأراضي العراقية لإيذاء جيراننا، وأن وجوده يقتصر على مساندة العراق في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي”.

وشار الحلبوسي، إلى أن” العراق ما زال بحاجةٍ لجهود الاستشارات والتدريب والدعم الفني؛ للقضاء على خلايا الإرهاب والفكر المتطرف، فضلا عن جهود المجتمع الدولي في إعادة الاستقرار والإعمار وعودة النازحين، مؤكدا أن وجود التحالف الدولي هو بموافقة الدولة العراقية”.

من جانبه شكر ظريفُ موقفَ العراق بشأن ملف العقوبات، مؤكدا” عدم رغبة بلاده في أن يكون العراق ساحةَ صراعٍ بين إيران والدول الأخرى، مشيرا إلى دور العراق وأهميته في التقارب بين دول المنطقة”.

کما أكد امين المجلس الاعلي للأمن القومي ‘علي شمخاني’ أن اميركا وخلال نشوب الأزمات، ليست فقط غير مستعدة للدفاع عن الشعوب والحكومات ضد العناصر الإرهابية، بل انها تجند أيضا جميع أسلحتها وقدراتها الاستخباراتية لادارة الارهاب واستغلاله كأداة.

وخلال استقباله اليوم الاربعاء رئيس مجلس النواب العراقي ‘محمد الحلبوسي’ والوفد المرافق له، اعتبر امين المجلس الاعلي للأمن القومي الاميرال ‘علي شمخاني’ تطوير التعاون بين ايران والعراق علي مختلف الأصعدة الاقليمية والاقتصادية والامنية، يعد فرصة ستراتيجية لتوفير الأمن للمنطقة وتنمية البلدين.

واضاف ممثل خامنئي في المجلس الأعلي للأمن القومي: ان تطوير التعاون الشامل بين ايران والعراق من شأنه أن يحقق الاستقرار والازدهار المستديمين لشعبي البلدين من خلال تخطيط وتنفيذ برامج فاعلة في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقة.

واشاد امين المجلس الاعلي للامن القومي بالمواقف المبدئية وشجاعة رئيس مجلس النواب العراقي في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المضطهد في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب، معتبرا هذا الامر بأنه مؤشر علي يقظة الشعب العراقي، مؤكدا ان المخططات الرامية الي طمس قضية تحرير الأراضي الفلسطينية الاسلامية ستبوء بالفشل بالتأكيد.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها