نشر : March 5 ,2019 | Time : 13:46 | ID 142558 |

تعليقا على تقرير وكالة الطاقة الذرية.. طهران تحذر: صبرنا بدأ ينفد

شفقنا العراق-اشار وزير الخارجية الايراني الي تاكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية التزام ايران بالاتفاق النووي مرارا، محذرا بان صبر ايران بدا ينفد.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي ‘تويتر’ كتب ظريف: انه وعلى النقيض من اكاذيب نتنياهو وترامب واعوانه، حول ايران، اكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرة اخرى – لعدة مرات لغاية الان – وفاء ايران بعهدها والتزامها بالاتفاق الذي نقضته اميركا. وبناء عليه فان صبرنا بدأ ينفد.

وقد اكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ‘يوكيا امانو’ ان ايران تواصل تنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي مع المجموعة السداسية الدولية.

وأيد امانو في افتتاح الاجتماع الدوري لمجلس حكام الوكالة الدولية امس الاثنين، ان ايران التزمت بتنفيذ تعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

وقال حول ملف البرنامج النووي الايراني: ان ايران تواصل تنفيذ التزاماتها النووية في اطار خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي)، ومن الضروري ان تواصل ايران تنفيذ تعهداتها بشكل كامل.

وتابع قائلا: تواصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية التحقق من عدم انحراف المواد النووية التي اعلنت عنها ايران بموجب اتفاقية الضمانات، ويستمر تقييم عدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلن عنها.

واردف امانو قائلا: تحلل الوكالة الدولية جميع المعلومات المتعلقة بالضمانات في الأنشطة الايرانية، والتي تستغرق وقتا طويلا و(الوكالة) ستتخذ الإجراء المناسب، وتقوم الوكالة بالتقييم والعمل بشكل محايد ومستقل وموضوعي على أساس إطار الضمانات الحالي ووفقا للاداء الشائع للضمانات.

يذكر ان امانو كان قد أيد في 14 تقريرا فصليا متواليا، التزام ايران بتعهداتها في اطار الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1.

کما اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ابعاد دبلوماسيين هولنديين اثنين من طهران جاء ردا على الابعاد اللامشروع لدبلوماسيين ايرانيين.

وقال ظريف في تصريح للمراسلين اليوم حول خطوة هولندا في استدعاء سفيرها من طهران وكواليس هذه القضية : ان هذه القضية كانت في جدول اعمال اجهزة البلاد وبادرنا استنادا للقرار الذي تم ابلاغ الخارجية به الى ابعاد اثنين من الدبلوماسيين الهولنديين ردا على ابعاد دبلوماسيين ايرانيين بشكل غير قانوني .

واضاف ظريف، ان قولي بان ابعاد الدبلوماسيين الايرانيين كان غير مشروع يعود الى ان المسؤولين الهولنديين لم تستند خطوتهم الى اي دليل او وثيقة وكانت اجراء سياسيا بحتا.

وتابع ظريف انهم استدعوا ايضا سفيرهم للتشاور ونحن بدورنا نقوم بالاجراءات اللازمة لنرى الى اين ستؤول الامور .

واعلنت الخارجية الهولندية اليوم انها استدعت سفيرها لدى طهران جاك فرنر وذلك ردا على طرد اثنين من دبلوماسييها في طهران .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها