نشر : March 5 ,2019 | Time : 10:15 | ID 142539 |

العتبة العلوية تقيم ندوة حول أهمية التراث وتختتم دورة للمعلم القرآني الرسالي

شفقنا العراق-أقام المركز الوثائقي لتراث النجف الأشرف التابع إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة محاضرة في إعدادية الخورنق حول أهمية التراث والآثار في النجف الأشرف والعراق بصورة عامة.

وقال مسؤول المركز الوثائقي لتراث النجف الاشرف, هاشم الباججي, في تصريح لـ ( المركز الخبري ) إنه” في إطار التعاون الثقافي والفكري بين العتبة العلوية المقدسة ومديرية تربية النجف الاشرف, أقام المركز الوثائقي في العتبة العلوية, محاضرة في إعدادية الخورنق تناولت أهمية التراث والآثار في النجف الأشرف بصورة خاصة والعراق بصورة عامة”.

وأضاف, انه” تم خلال المحاضرة تقديم شرح تفصيلي عن أهم الأماكن التراثية والأثرية في النجف الأشرف, والتسلسل الزمني لعمارة المرقد العلوي الشريف”, مبيناً, ان” المحاضرة كانت تهدف إلى تعريف الشباب والجيل الجديد بحضارة بلادهم, كونها  أم الحضارات التي من خلالها تطورت الحضارة العالمية, ليعتز كل إنسان ببلده ومدينته و يفتخر بها، لاسيما وان حضارتنا تملك إرثا حضاريا غنيا  “.

کما اختتمت دار القرآن الكريم النسوية في قسم الشؤون الدينية والفكرية النسوي في العتبة العلوية  المقدسة بالتعاون مع دار حبيب بن مظاهر الأسدي من الكويت الدورة التخصصية للمعلم القرآني الرسالي للمكفوفين القرآنية الأولى لإعداد وتأهيل معلمات القرآن الكريم التي استمرت لمدة سبعة أيام  وحاضر فيها نخبة من الأساتذة المتميزين في هذا المجال.

واستهل حفل الختام بتلاوة آيات بيّنات من كتاب الله المجيد، تلتها كلمة مسوؤلة دار القرآن الكريم النسوي السيدة مرضية حيدر أكدت فيها على” أن الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تولي أهمية كبيرة لاستقطاب الكفاءات القرآنية وتوفير جميع الفعاليات القرآنية التي من شأنها نشر ثقافة القرآن الكريم بين أوساط المجتمع عامة وبصورة خاصة بين شريحة المكفوفين، كما شكرت فيها دار حبيب بن مظاهر الأسدي من الكويت على إقامة هذه الدورات لتعزيز ثقافة التدبّر بكتاب الله والأنس به وتطبيق تعاليمه القيمة.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات تقديرية للمشاركات بالدورة التخصصية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها