نشر : March 3 ,2019 | Time : 16:22 | ID 142387 |

إمام المسجد الحرام السابق یثیر غضبا واسعا بين المغردين: الغناء حلال في عهد ابن سلمان

شفقنا العراق-أثار الشيخ الوهابي عادل الكلباني غضبا واسعا بين الناشطين والمغردين بمواقع التواصل بعد تبديل فتواه على الهواء بشأن تحريم الغناء حيث خرج على شاشة ام بي سي في برنامج تريند السعودية معلنا أنه غير رأيه من حرمة الغناء إلى الجواز.

ولم يجد “الكلباني” الذي كان يشدد دائما على حرمة الغناء والمعازف ويكرر أن معظم علماء الأمة أجمعوا على حرمتها، حرجا في أن يغير فتواه تماشيا مع رؤية محمد بن سلمان الجديدة .

وعزا الكلباني تغيير رأيه  إلى أن “رؤية السعودية 2030 تُغير الكثير من الآراء والمواقف، وتجعل الناس يتجرؤون أكثر على الإفصاح عما هو مستتر وستظهر الكثير من الآراء المخفية”.

وبعد ظهوره في البرنامج هاجم ناشطون ومغردون الكلباني مستنكرين تلونه وتلون فتواه على حسب أهواء رؤية محمد بن سلمان الجديدة حيث قالت إحدى المغردات: “من زمان والناس تعرف المعازف حرام وفيها فتاوي من المشايخ … لايكون تغير الشرع والدين وحنا ماندري؟”.

وأرجع ناشطون حديث الكلباني إلى خوفه من مصير زملائه في المعتقلات والسجون السعودية إذا خالف أجواء النظام السعودي فتماشى معها بعصرنة الفقه على حد قولهم وتسائل المغرد نمر العطاوي: “ماسر بحثك عن الشهره بإصدارك للفتاوي المتناقضة كتحليلك للمعازف وهل يخفاك ان النبي صلى الله عليه وسلم حذر من القول على الله بغير علم”.

ولم تكن تلك اولى شطحات الكلباني فقد روج  إمام المسجد الحرام سابقاً، للهيئة العامة للترفيه، بالرغم من إعلان الأخيرة استضافة مطربين ومطربات مما أثار غضب وانتقادات رواد وناشطى مواقع التواصل.

وقال الكلباني وفي مقال نشرته صحيفة “الرياض”، تحت عنوان “ساعة الترفيه منحة ربانية”، قال إن “هيئة الترفيه تستطيع بتعاون الناسوحرص القيادة استيعاب الخروج من مأزق المخالفة، فيما صح النهي عنه ولم يختلف فيه، وسيمكنها استيعاب الشباب وفتح باب عظيم لعلاج كثير من الخلل، وسد كثير من الثغرات..”.

وبحسب الكلباني، فـ “ما دام أن اللهو جائز بل وضروري للنفس فكل مسلم له هذا الحق، ولا يخفى على أحد الفرق الشاسع والبون الواسع بين عصرنا وعصر النبوة، فقد تكاثرت البشرية وتوسعت المدن بما يستحيل معه ممارسة الهوايات والإبداعات بشكل فردي”.

و قد شن  المغردون حملة ضد الكلباني الذين راحوا يسخرون منه وينتقدونه بعنف ، فضمن سياسات تعمية الشعب السعودي وتضليله وصرف نظره عن انتهاكات حقوق الإنسان والأخطاء السياسية التي يرتكبها النظام السعودي وخاصة من ولي العهد والمقربين منه؛ ظهر الكلباني في المؤتمر الصحفي لهيئة الترفيه السعودية والذي أعلن خلاله رئيسها تركي آل الشيخ عن السماح بالموسيقى والغناء في المطاعم والمقاهي، وهي التي كانت ممنوعة طيلة السنوات الماضية.

المصدر: الشرق

www.iraq.shafaqna.com/ انتها