نشر : March 3 ,2019 | Time : 10:07 | ID 142355 |

ندوتان حول الوقاية من الإنفلونزا والتأثيرات على مناعة الجسم بجامعتي المستنصرية والتقنية

شفقنا العراق-نظم المركز الوطني لبحوث وعلاج أمراض الدم في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن الوقاية من فايروس الإنفلونزا، بمشاركة عدد من الأطباء والمختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة التي القتها التدريسية في كلية علوم المستنصرية الدكتورة لمى غائب حسون، الى تسليط الضوء على فايروس الإنفلونزا الذي ينتمي إلى عائلة Orthomyxoviridae، الذي يعتبر من الفايروسات المغلفة التي يكون الجينوم التابع لها مقسما الى ثماني قطع تشفر الى بروتينات الفايروس المهمة.

وتضمنت المحاضرة بيان أنواع فايروس الأنفلونزا الذي ينقسم إلى نوعين رئيسين هما A وb، حيث يشمل النوع الأول مجموعة من الأنواع الفرعية التي يتم تصنيفها بالإعتماد على البروتينات الموجودة على سطح جسيمة الفايروس والتي تتحكم بعملية دخول وخروج الفايروس من الخلية المصابة ودورة حياة هذا الفايروس داخل الخلية الحية للإنسان وأهم البروتينات التي يمتلكها، فضلاً عن إستعراض أنواع الطفرات التي يتعرض لها الفايروس والتي تكون السبب الرئيس لتغيير اللقاح المستعمل لعلاجه سنوياً.

وبينت المحاضرة آلية عمل اللقاحات السنوية للأنفلونزا ودورها في الوقاية من الإصابة، وطرق تصنيعها التي تعتمد على بروتين Haemaglutininالذي يمتلك القابلية والقدرة على اثارة الإستجابة المناعية للجهاز المناعي في الجسم لمقاومة هذا الفايروس والقضاء عليه.

کما نظم المعهد الطبي التقني بغداد بالجامعة التقنية الوسطى، دورة عن تأثيرات الحالة النفسية على مناعة الجسم بمشاركة منتسبي المعهد.

وتهدف الدورة إلى تعريف المشاركين على مفهوم الصحة النفسية والمناعة النفسية، فضلا عن الحالة النفسية وتأثيرها على مناعة الجسم, وكيفية تقوية جهاز المناعة عبر العلاج الغذائي، والعلاقة بين الحالة النفسية والصحية الجسدية ودور المناعة النفسية وتأثير الإجهاد على المناعة الجسدية.

وتطرقت الدورة إلى دور الغذاء على الحالة المزاجية وتأثير الانترلوكينات المناعية في الحالة النفسية و انواع الأغذية والأعشاب الطبية المنشطة للمناعة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها