نشر : March 3 ,2019 | Time : 09:20 | ID 142351 |

العتبة العلوية تواصل سلسلة دوراتها القرآنية وتقيم محفلاً بهيجاً بمناسبة عيد المعلم

شفقنا العراق-أعلنت وحدة التعليم القرآني في دار القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة عن استمرار سلسلة دوراته المستمرة والخاصة بأحكام التلاوة والرسم القرآني وضبط المصحف الشريف.

وقال مسؤول وحدة التعليم القرآني الاستاذ أيوب الربيعي في تصريح لـ ( المركز الخبري ) ” تستمر الدورات القرآنية في وحدة التعليم القرآني بسلسلة من الدورات والتي تتضمن دورة أنصار القرآن الكريم الأولى الخاصة بالرسم القرآني وضبط المصحف الشريف وبواقع (25) مشتركا ، ودورة أنصار القرآن الكريم الثانية الخاصة بأحكام التلاوة والتي هي بواقع (22) مشتركا “.

وأضاف الربيعي، إن” هنالك دورة خاصة بالتجويد العملي وبواقع (25) مشتركا ، مبينا إن الأعمار تتراوح من ( 15-30 ) سنة وبواقع ثلاثة أيام بالاُسبوع”.

يذكر أن وحدة التعليم القرآني قد أقامت العديد من الدورات القرآنية المستمرة والتطويرية والمسابقات والأنشطة الخاصة بالقرآن الكريم .

وتحت شعار (علي المثل الأعلى للمعلم المربي) أقام قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة محفلاً كبيراً بمناسبة عيد المعلم في صحن فاطمة الزهراء (عليها السلام) بحضور أعضاء مجلس الادارة ورؤساء أقسام العتبة المقدسة وأكثر من 400 معلم وتربوي.

وقال مسؤول شُعبة التعليم والتوجيه الديني السيد رسول الغرابي ” المعلم هو النور الذي ينير طريق السائرين في طريق العلم والمعرفة والأمم التي تولي اهتماما كبيراً للعلم سوف تحصد ثمار هذا الاهتمام بما يدعم الأمة في حاضرها ومستقبلها علماً وعملاً في آن واحد، فهو الذي يبذل ما بوسعه من أجل صناعات الاجيال، لذا توجب علينا الاهتمام بالمعلم والمساهمة الفاعلة في حل المشاكل التي تعترض حياته من عوائق تقف في طريق تقدمهم وتنامي قدراتهم ودورهم في بناء الناشئة.

وأضاف الغرابي ” تكريماً لدور المعلم الريادي أقامت شعبتنا محفلاً كبيراً وبهيجاً بمناسبة عيد المعلم في الصحن الفاطمي المطهر بحضور أعضاء مجلس الادارة ورؤساء أقسام العتبة العلوية المقدسة وممثلي المزارات الشريفة والمدير العام لتربية النجف ومدير تربية بابل وأكثر من ( 400 ) أستاذ من مختلف المحافظات وجمع غفير من المؤمنين الكرام.

واوضح قائلاً ” ابتدأ المحفل بقراءة آية من الذكر الحكيم تلاها قارئ ومؤذن العتبة العلوية المقدسة الشيخ شبر معله، بعد ذلك القى عضو مجلس الإدارة في العتبة المقدسة الاستاذ فائق الشمري كلمة ، أثنى فيها على الجهود المتميزة التي يبذلها المعلمين في مسيرتهم التربوية متمنياً لهم المزيد من التقدم والازدهار في هذا المجال.

بعد ذلك القى رئيس قسم الشؤون الدينية الشيخ عبد السادة الجابري كلمة ” أكد فيها على أهمية دور المعلم المربي المحوري والاساسي في بناء المجتمع شاكراً سعي جميع الاساتذة والمعلمين الهادف في تربية أبنائنا الطلبة وتغذيتهم بالعلم والمعرفة، بعد ذلك كانت كلمة لنقيب المعلمين الاستاذ محمد البديري ” أبدى فيها شكره وامتنانه للعتبة العلوية المقدسة على جهودهم الداعمة والمرادفة للمسيرة التربوية.

وبيّن الغرابي قائلا “وختم المحفل بتكريم أكثر من (160) مدرساً ومعلماً من محافظات النجف الأشرف وبابل وبغداد والبصرة وكربلاء المقدسة والسماوة والكوت وذي قار وميسان بدرع التميز والابداع وشهادات تقديرية ، وكذلك الوشاح العلوي المبارك تثميناً لجهودهم المتفانية المبذولة في مسيرتهم العلمية والتربوية.

وقال الغرابي ” لا يسعنا إلّا أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم معنا في انجاح هذا المحفل الكبير من الأقسام والشُعب التابعة للعتبة العلوية المقدسة.

واختتم الغرابي مهنئاً المعلم قائلاً ” الى كل معلم ومعلمة ما أسعدنا اليوم وما أعظم حظوظنا ونحن نقف بجوار سيد الاوصياء أمير المؤمنين (عليه السلام) لنحتفل معكم بعيدكم فبعطائكم تبنى الامم وتتقدم، لكم منا أجمل التهاني والتبريكات أدامكم الله نوراً يستضاء به أبنائنا الطلبة وأنتم توقدون شموع العلم والمعرفة.

وفي ختام المحفل توجه جميع الضيوف الحاضرين إلى مضيف العتبة المقدسة للتبرك بوجبة غداء.

يذكر أن شُعبة التعليم والتوجيه الديني قد اولت اهتماماً منقطع النظير بشريحة الأساتذة التربويين عبر اقامت أكثر من دورة تكميلية للكوادر التدريسية من مختلف مديريات التربية من جميع محافظات بلدنا العزيز.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها