نشر : March 2 ,2019 | Time : 17:33 | ID 142320 |

تطهير حدود سامراء، واستلام دواعش من “قسد”

شفقنا العراق- باشرت قوات الحشد الشعبي والجيش، بتنفيذ عملية تمشيط وتطهير من حدود سامراء وصولا لشرق الانبار، کما نقلت صحيفة خليجية، إن وزارة الداخلية واستخبارات الجيش العراقي تسلما، مساء أمس من قوات سوريا الديمقراطية {قسد} دفعة جديدة من ارهابيي عصابات داعش، عراقيي الجنسية.

وقال إعلام الحشد الشعبي ان، قوة مشتركة من اللواء 27 واللواء الثاني والسابع بالحشد الشعبي والجيش نفذت، صباح اليوم، عملية عسكرية من ثلاثة محاور ضمن قاطع مسؤولية شرق الانبار لملاحقة عصابات داعش الاجرامية وتمشيط مناطق بني زيد والرفيعات حتى حدود عمليات سامراء، مضشیفا ان، العملية مستمرة حتى الان، لإنهاء تهديد داعش في تلك المناطق.

هذا ونقلت صحيفة خليجية، عن مسؤولين عراقيين في بغداد والأنبار، قولهم إن وزارة الداخلية واستخبارات الجيش العراقي تسلما، مساء أمس ، من قوات سوريا الديمقراطية {قسد} دفعة جديدة من ارهابيي عصابات داعش، عراقيي الجنسية.

وكشف المسؤولون بحسب صحيفة {العربي الجديد} القطرية، ان عدد الارهابيين “نحو 90 مسلحاً” ليرتفع عدد الذين تسلمتهم بغداد من {قسد} 400 ارهابي من أصل 500 عراقي تحتجزهم القوة الكردية في منطقة الباغوز شرقي سوريا، القريبة من الحدود مع العراق.

ووفقا لمسؤول بوزارة الداخلية العراقية، تحدث للصحيفة، فإن قوات عراقية مشتركة تسلمت دفعة جديدة من ارهابيي داعش، المعتقلين لدى قوات {قسد}، مبينا أن عددهم يبلغ نحو 90 مسلحا جرى اعتقالهم من الباغوز ومحيطها، وفصلوا عن أسرهم العراقية في معسكرات احتجاز داخل سورية، قبل أن يتم تسليمهم للعراق.

کما اعلنت الاستخبارات العسكرية، إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في مقر الفرقة 10 وبالتعاون مع استخبارات لواء المشاة 40 ووفق معلومات استخبارية دقيقة، القت القبض على اثنين من ما يسمى بـ(جند الخلافة)”، موضحاً أن “عملية القبض تمت بعد نصب كمين محكم لهما في منطقة الشيحة بالصقلاوية – الانبار”، لافتة أن “الارهابيين شاركا بالعديد من المعارك ضد قواتنا الامنية ضمن قاطع الانبار قبل التحرير”، مشيرة الى أن المعتقلين “من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب”.

الی ذلك أعلنت قيادة عمليات بغداد، ان “القوات الامنية في قيادة عمليات بغداد في سيطرة الرستمية ألقت القبض على مجرم هارب من سجن بادوش محكوم وفق المادة 406 قتل ويحمل هوية مزورة باسم مستعار “، مبینا انه “تم إحالة المتهم الى الجهات المختصة لينال جزاءه وفق القانون”.

فیما أعلنت مديرية الاستخبارات إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، تمكنت بعملية نوعية تميزت بالدقة والتخطيط السليم، من القبض على بـ”ابو سمية” احد امراء داعش المهمين والخطرين بعد استدراجه من سوريا والايقاع به في ناحية ربيعة بالموصل”، مضیفا أن “الإرهابي يعد من  العناصر  الرئيسية التي شاركت بمجزرة سبايكر”، لافتا الى أنه “شارك مع اشقائه الارهابيين بالعديد من عمليات الخطف والقتل”.

من جهتها نفت خلية الاعلام الأمني، الأنباء، عن قيام عصابات داعش الارهابية بإعدام خمسة من مختطفي أبناء الرطبة والنخيب، مشیرا “ننفي ما جاء من تصريحات ادلى بها قائممقام الرطبة حول اعدام داعش لخمسة مواطنين من أهالي النخيب والرطبة”، لافتا “نبدي استغرابنا من موقف القائمقام بنشرهِ هذه الشائعة التي من شأنها اثارة تداعيات خطيرة”.

بدورها اعلنت قيادة الاستخبارات العسكرية انها “تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 واثر معلومات استخبارية دقيقة من القاء القبض على والدة وشقيقة الارهابي الخطير والقيادي بعصابات داعش الارهابية شاكر وهيب، اثناء اندساسهن بين مجموعة حاولت التسلل من الحدود العراقية السورية وبمستمسكات مزورة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها