نشر : March 1 ,2019 | Time : 17:36 | ID 142246 |

خطيب الناصرية: المظاهرات والإضرابات للموظفين سـببها سـوء توزيع سلم الرواتب

شفقنا العراق-أكــد خطيب وإمام الناصرية الشيخ محمد مهدي الناصري ،  ان المظاهرات والإضرابات للموظفين سببها سـوء توزيع سلّم الرواتب والتنظيم بكافة الوزارات ، داعيا الوزراء لتشكيل لجان  لدراستها ومعالجتها بأسرع وقت وعدم تركها على هذا الحال .

وقـال الشيخ الناصري في الخطبة الثانيــة من صلاة الجمعة، إن الله تعالى يأمر بالعدل والاحسان ،إينما كنت وفي أي موقع  من المواقع الحكومية او التبليغية والارشاديـة وان وجود العدل والاحسان ينّزل الخيـر والبركات .

وأضاف ، ان نسبة العدل المتوفرة حاليا في بلدنا ، نحمد الله عليها داعيا للمزيد ورفع تلك النسبة ليعم الخير والاحسان ، مستذكرا توجه الحاقدين من ازلام النظام البائد على مرقدي الامامين الحسين والعباس (ع)  وضربهما بالقذائف ، مؤكدا ان مثل تلك الافعال  قتلت العديد من الابرياء من الزائرين واهالي كربلاء وبوجود نسبة العدل ولو قليلة يجعل السماء تمطر خيرا.

وأكــد الناصري ، ان المظاهرات والاضرابات للموظفين  هو حقا مشروع ومن حق الانسان ان يدافع عن نفسه وحقوقه ومن واجب الدولة  ان تنظم  أمور الموظفين والمواطنين ، وان تلك الاضرابات جاءت بسبب سؤء توزيع سلم الرواتب والتنظيم .

وشدد ، قائلا، لو كانت الدولة لها مؤسسات رصينة تعمل على دراسة  سلم الرواتب وغير ذلك على أسس علمية ومنهجية سلمية ، فلا نرى خروج الالاف من الموظفين بتلك الاضرابات والمظاهرات .

ودعا الناصري ، الحكومة الاتحادية الى تنظيم شؤون البلد والمواطنين وان تفكر دائما بتلك القضايا المهمة بشكل منهجي صحيح ، مشيرا الى دور الوزارات  في تشكيل لجان لدراسة ومعالجة القضايا الاحساسة والمهمة والخاصة بشؤون الموظفين .

وبّيــن الشيخ الناصري ، ان أعداد الاموات التي تزهق بسبب حوادث الطرق والسير  في تصاعد مستمر ، حيث لايمر يوم من دون الحضور لمجالس الفواتح لهذه الاحداث المؤلمـة ،مستهجنا في الوقت نفسه عدم وجود سيارات الشرطة لمتابعة ومعاقبة  السائقين المتجاوزين للسرعة المحــددة في الطرق الخارجية والداخلية .

وأوضح، ان هذا الأمر لايحتاج الى جهــد  كبير لوجود كاميرات بسيطة يمكن لها ان تكشف  المتجاوزين ومتابعة ذلك ، مستشهدا بذلك ببعض دول العالم التي تعمل بهذا الاطار وتحديد السرعة ومعاقبة المخالفين .

وأكــد ان هذا التقصير الذي تزهق فيه  الارواح ، سببه هندسة  المرور في البلدية بالاضافة الى ادارة المرور وان هذه الدماء يتحملها  هؤلاء المقصرين من الناحية الشرعية والقانونيــة ، متمنيا ان  تقـوم سيارات الشرطة بمتابعة ومحاسبة السائقين المخالفين وسحب رخص السياقة في حالة التجاوز .

وأشار الى أهداف ودور الشرطة المجتمعية بخدمة المجتمع ، موضحا ان الشرطة عالم كبير منها الشرطة الأسرية والاخلاقية والمجتمعية وغير ذلك،  مبدّيا استعداد جمعية التضامن الاسلامي  بالتعــاون مع الشرطة المجتمعية والاسرية والاخلاقية في تحقيق اهدافها  في بناء المجتمع .

ودعا  الناصري مدير الشرطة الى تفعيل الشرطة المجتمعية من اجل تحقيق الاهداف والاهتمام في تفعيل جميع الاقسام الخدمية لصالح المجتمع .

وفي ختام الخطبة الثانية ، دعا الشيخ الناصري ، جميع المصلين للوقوف لقرءاة سـورة الفاتحة على أرواح الشهداء من الزائرين واهالي كربلاء، الذين سقطو في ضريح الامام الحسين والعباس(ع)  أثر قذائف البعث الكافر.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها