نشر : February 28 ,2019 | Time : 10:17 | ID 142096 |

ظريف یشکر الشعب الإیراني ويتلقى دعوة من الأسد لزيارة سوريا

شفقنا العراق-اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه لم يكن له همّ سوى الاعتلاء بمكانة وزارة الخارجية بصفتها الجهة المسؤولة عن السياسة الخارجية والخط الامامي للدفاع عن المصالح الوطنية وحقوق الشعب الايراني الابي في الساحة الدولية.

وبعد ان رفض الرئيس روحاني استقالته وجّه ظريف في تغريدة له على الاينستغرام، الشكر للشعب الإیراني والنخب والمسؤولین لدعمهم ومؤازرتهم له فترة تولي مهامه خاصة الساعات الثلاثين الماضیة.

وقال وزیر الخارجیة، انني بصفتي خادما صغيرا لهذا الشعب العظيم لم يكن لي همّ سوى الاعتلاء بالسیاسة الخارجیة ورفع مكانة وزارة الخارجیة بصفتها الجهة المسؤولة عن التقدم بالسیاسة الخارجیة والخط الامامي في الدفاع عن المصالح الوطنیة وحقوق الشعب الإیراني في الساحة الدولیة.

وأكد وزیر الخارجیة الايراني قائلا: آمل أن تتمكن وزارة الخارجیة، بالتعاون والتكاتف من قبل الجمیع، وفي ظل حكمة وتوجيهات وإشراف قائد الثورة الإسلامیة ورئیس الجمهوریة، من الاضطلاع بجمیع مسؤولیاتها باقتدار في إطار الدستور وقوانین البلاد والسیاسات العامة للبلاد.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد اعلن مساء الاثنين عن استقالته من منصبه عبر صفحته على الانستغرام .

وكتب ظريف على صفحته :”بعد التهنئة بمناسبة الذكرى المباركة لمیلاد السیدة فاطمة الزهراء (س) وعيد الأم ویوم المراة، أوجه جزیل شكري للشعب الایراني الابي والباسل والمسؤولین المحترمین لفضلهم خلال الاشهر الـ 67 الماضیة. اقدم اعتذاري لعجزي عن مواصلة مهامي وعن جميع النواقص والتقصير طيلة فترة خدمتي متمنيا لكم السعادة والشموخ”.

وقد رفض الرئيس الايراني حسن روحاني في رسالة وجهها اليوم الاربعاء استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف، معتبرا القبول بالاستقالة مناقضا للمصالح الوطنية للبلاد.

يذكر انه وبعد ان رفض رئيس الجمهورية استقالة ظريف، حضر الاخير مراسم الاستقبال الرسمي صباح اليوم الاربعاء من قبل الرئيس روحاني لرئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان.

فیما بحث وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” مساء الاربعاء في اتصال هاتفي مع نظيره السوري “وليد المعلم” ، تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

وافادت وكالة سانا انه جرى خلال هذا الاتصال بحث سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين الشقيقين ومتابعة نتائج الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد الى الجمهورية  الاسلامية  الايرانية أمس الأول الاثنين، حيث التقى قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ورئيس الجمهورية حسن روحاني.

کما وجه الرئيس السوري “بشار الاسد” دعوة رسمية الى وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” للقيام بزيارة الى دمشق.

وافادت وكالة انباء فارس انه بعد الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم بين وزيري الخارجية الايراني والسوري، اعلن السفير السوري بطهران في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية “محمد جواد ظريف” ، ان رئيس الجمهورية العربية السورية “بشار الاسد” وجه دعوة الى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية لزيارة سوريا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها