نشر : February 27 ,2019 | Time : 08:49 | ID 141996 |

الحشد يفكك خلية إرهابية بالموصل ويطلق عملية بالأنبار

شفقنا العراق-متابعات-اعلن الحشد الشعبي، عن تفكيك “خلية إرهابية” مسؤولة عن تنفيذ مجزرة بحق اطفال ونساء وشباب جنوب الموصل، کما أعلنت قيادة عمليات الحشد شرق الأنبار, عن إنطلاق عملية أمنية لملاحقة خلايا تنظيم “داعش”، فیما أفاد مصدر أمني في الأنبار، بأن القوات الأمنية احبطت محاولة تسلل لداعش من سوريا الى مناطق غربي المحافظة.

وقال الحشد إن “قوات الحشد الشعبي تمكنت من تفكيك خلية إرهابية مكونة من ستة إرهابيين مرتبطة بتنظيم داعش الإرهابي مسؤولة عن تنفيذ مجزرة بحق عدد من الاطفال والنساء والشباب جنوب الموصل”، مضیفا أن “قوة من اللواء 44 في الحشد الشعبي قامت بعملية أمنية استخبارية دقيقة تمكنت خلالها من القاء القبض على الخلية الارهابية المنفذة لعملية اغتيال عدد من الشباب والاطفال والنساء قبل ثمانية ايام في قرية الثاية بناحية القيارة”.

کما اطلقت قيادة عمليات شرق الأنبار للحشد الشعبي عملية أمنية لملاحقة خلايا داعش ضمن قواطع المسؤولية بمشاركة استخبارات اللواء الثاني، واللواء السابع ،واللواء السابع والعشرين ،واستخبارات هيئة الحشد الشعبي في قاطع الأنبار”، مشیرا أن “العملية تهدف تمشيط مناطق جرف البحيرة والنهر اليابس فضلا عن إعادة الانتشار وتثبيت نقاط أمنية ضمن قاطع عمليات شرق الأنبار للحشد”، مبينا أن “العملية مستمرة لحين تأمين العوائل المتواجدة ضمن القاطع، وتسهيل حركة تنقلهم”.

هذا وأفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، إن “القوات الامنية تمكنت من اعتقال ثلاثة من عناصر عصابات داعش الاجرامية  اثناء محاولتهم التسلل من الاراضي السورية باتجاه صحراء قضاء الرطبة غربي الانبار، للقيام بعمليات ارهابية تستهدف القوات الامنية والمدنيين”، لافتا أن “القوات الامنية القت القبض على المعتقلين اثر ورود معلومات استخباراتية تفيد بنية عناصر من عصابات داعش الاجرامية التسلل الى الاراضي العراقية بعد ان مني التنظيم الاجرامي بخسائر كبيرة وفقد العديد من مناطق ارتكازه داخل العمق السوري”.

من جهته أعلن امر لواء الحشد الشعبي في حديثة بمحافظة الانبار العقيد فيصل حسين الجغيفي ،إن “القوات الأمنية مسنودة بقوات من الحشد الشعبي شرعت بحملة أمنية إستباقية واسعة تركزت على مناطق صحراء قضاء حديثة غربي الانبار، على خلفية معلومات

بدوره أعلن  امر فوج المهمات الخاصة في الفوج التكتيكي التابع لقيادة شرطة محافظة الانبار العقيد عادل حميد رشيد، عن اعتقال ثلاثة من عناصر عصابات “داعش” بعملية إنزال جوي غربي المحافظة، مبینا إن “قوة من فوج المهمات الخاصة نفذت عملية انزال جوي استهدفت منطقة وادي الغدف غربي الانبار، وقامت باعتقال أربعة من ارهابي داعش، مضیفا ان “ست طائرات نفذت عملية الإنزال على خلفية وجود خلايا لمجرمي داعش في تلك المنطقة”،

الی ذلك كشف مصدر امني في حشد محافظة الانبار، إن “القوات الامريكية عرقلت عملية امنية واسعة النطاق لتعقب داعش في مناطق هجين وسويه وشعته والباغوز ومناطق وقرى اخرى داخل المعق السوري القريب للشريط الحدودي مع العراق لمارب باتت معرلة لدى الجميع”.

واضاف المصدر، أن “القوات الامنية بصنوفها المختلفة اكملت استعداداتها لاقتحام مناطق ارتكاز داعش داخل العمق السوري وقتلهم او اعتقالهم الا ان القوات الامريكية عارضت العملية وتم ارجاءها من قبل القيادات الامنية لأسباب ماتزال مجهولة لحد هذه الساعة علما ان معنويات الدواعش كانت منكسرة والانتصار في متناول اليد العراقية لتحقيق النصر على مجرمي داعش داخل العمق السوري”.

فیما حذر النائب عن محافظة بابل سالم طحمير، من خطورة “الدواعش” الموجودين في وادي حوران على امن المحافظة والمناطق القريبة منها، مؤكداً ان جرف النصر مؤمن بشكل كامل من قبل القطعات الامنية والحشد الشعبي، الا ان ذلك يحتاج الى تعزيز كبير في ظل التحركات الاميركية في المنطقة، مضیفا ان “وادي حوران يحتوي على اكثر من ستة الاف داعشي، الامر الذي يمثل مشكلة كبرى تهدد امن المحافظات المجاورة وخاصة بابل”.

وایضا قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن “الحكومة العراقية استلمت 280 داعشيا عراقيا كوجبة اولى من الجانب السوري من اصل 585 عنصرا يحملون الجنسية العراقية استسلموا لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)”، لافتا إلى إن “الأعداد المتبقية سيتم استلامها على شكل وجبات من الجانب السوري خلال المرحلة المقبلة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها