نشر : February 26 ,2019 | Time : 23:07 | ID 141964 |

عبد المهدي: القوات الأجنبية بالعراق محدودة ومهمتها التدريب ومكافحة داعش

شفقنا العراق-حدد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، مصير عوائل ارهابيي عصابات داعش في العراق،مشیرا ان القوات الأجنبية في العراق محدودة ومهمتها مختصرة في التدريب ومكافحة داعش لا غير.

وقال عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، اليوم الثلاثاء “نتعامل بحذر مع ملف عوائل داعش في سوريا وفق ما يضمن أمن العراق، ونعمل على الفرز بين العوائل المحاصرة وعوائل داعش من عراقيي الجنسية في سوريا”.

وأضاف “حريصون على منع تسلل اي داعشي الى المجتمع حرصا على أمننا” مؤكداً ان “داعش محاصر في سوريا ويحاول استغلال أي ثغرة ولن نسمح له بذلك”.

ولفت عبد المهدي الى ان “القوات الأجنبية في العراق محدودة ومهمتها مختصرة في التدريب ومكافحة داعش لا غير”.

وأشار الى ان “العمل مستمر لتثبيت أصحاب العقود في وزارة الكهرباء وعازمون على تعظيم إنتاج الكهرباء في فصل الصيف”.

واستدرك “عازمون على حسم ملفات ستراتيحية مع الرئيس الايراني الذي يزور العراق قريبا”، لافتا الى ان “هناك دعوات متبادلة لزيارات رسمية بين العراق ومصر”.

وتابع ان “الخزين المائي مرتفع ونتوقع موسماً زراعياً خصباً”، مشيرا الى ان “المجلس الاعلى لمكافحة الفساد بدأ خطواته ونعمل على إشراك منظمات مجتمعية”، مؤكدا اننا “منفتحون أمام أي تطور إيجابي لحل أزمة الوزارات الشاغرة من قبل الكتل”.

وختم ان “الحكومة حريصة جداً على تحري الكفاءات والمهنيين في إسناد المناصب الإدارية، حيث ستكون لنا كلمة فاصلة في إدارة الهيئات والمؤسسات التنفيذية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها