نشر : February 26 ,2019 | Time : 22:54 | ID 141950 |

رفض استقالة ظريف

شفقنا العراق-اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان اي تكهنات وتحليلات لدواعي استقالة وزير الخارجية محمد جواد ظريف غير ما جاء في صفحته على الانستغرام غير صحيحة وكما اعلن ديوان الرئاسة الجمهورية اليوم فان استقالة ظريف قد رفضت.

وعلق قاسمي على التحليلات والتخمينات المختلفة حول دواعي استقالة ظريف بالقول ان اي تحليل وتفسير لدواعي استقالة ظريف غير الذي ذكره في صفحته على الانستغرام غير صحيح وبعيد عن الحقيقة وكما اعلن الديوان الرئاسي فان هذه الاستقالة لم تحظ بالقبول.

واشار قاسمي الى ان الاستغلال السياسي والفئوي لخطوة وزير الخارجية من قبل بعض الاوساط واعتبر ذلك امرا مستهجنا ومرفوضا، وقال ان هاجس ظريف ومنتهى جهوده منذ تصديه لوزارة الخارجية هو النهوض باقتدار ومكانة وصلابة السياسة الخارجية للبلاد وان الهبوط بالفكر السامي لتقوية وحماية السياسة الخارجية والايحاء بان القضايا الوطنية والعامة سلوكا عاطفيا وشخصيا امر بعيد عن الانصاف والعدالة ويتعارض مع المبادئ المقدسة للثورة والاخلاق الاسلامية والمصالح الوطنية السامية للبلاد.

وفند قاسمي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول عزم مجموعة من مدراء وسفراء الجمهورية الاسلامية تقديم استقالة جماعية مؤكدا انه وكما اشار الدكتور ظريف فان وزارة الخارجية وجميع مدراء وسفراء الجمهورية الاسلامية الايرانية سيواصلون مهامهم الحساسة بمنتهى الصلابة والجدية لتحقيق السياسة الخارجية للبلاد والمصالح الوطنية والقومية الايرانية .

وقال قاسمي في الختام ان الدكتور ظريف بذل لحد الان ما بوسعه من خلال اعتماد معرفته ومهارته وتجاربه القيمة والطويلة على صعيد الحقل الدبلوماسي والشؤون الدولية خدمة للنهوض بمكانة ومنزلة السياسة الخارجية في مجال العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية ولاشك ان الشعب الايراني الواعي يدرك قيمة مساعيه المؤثرة ويثمنها.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها