نشر : February 26 ,2019 | Time : 14:20 | ID 141930 |

الكيل بمكيالين.. الأنصار وضرباتهم الموجعة لمرتزقة العدوان داخل العمق السعودي

شفقنا العراق-شنّت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية “أنصار الله” عدداً من الهجمات المباغتة والسريعة ضد قوات المرتزقة التابعين لتحالف العدوان السعودي والمتمركزين في المناطق الجنوبية لمحافظة جيزان السعودية، ولقد أسفرت هذه الهجمات عن سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة.

ووفقاً للمعلومات التي تم الحصول عليها من مصادر محلية، فلقد قامت القوات اليمنية مسنودة بدعم من وحدات الصواريخ والمدفعية، بشنّ هجمات واسعة على المحور الشرقي لمنطقة “جحفان” وتمكّنت تلك القوات من كسر خطوط الدفاع الأمامية لمرتزقة العدوان السعودي وذكرت تلك المعلومات أن وحدة الهندسة دمّرت آلية محمّلة بالمرتزقة شرق جبل “جحفان” ما أدّى إلى مصرع وإصابة عدد منهم.

ووفقاً لبعض المصادر الميدانية، فلقد نجحت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية “أنصار الله” بعد عدة ساعات من الاشتباكات العنيفة من السيطرة على المرتفعات والقواعد العسكرية والدفاعية لمرتزقة العدوان السعودي في تلك المنطقة. 

وأضافت تلك المصادر بأن عدداً من قوات مرتزقة العدوان السعودي سقطوا بين قتيل وجريح وأنه تم تدمير الكثير من معداتهم العسكرية ولفتت تلك المصادر إلى أن العديد من مرتزقة العدوان فضلوا الفرار والنجاة بأرواحهم.

وفي سياق متصل أعرب مصدر محلي بأن قوات القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية “أنصار الله” تمكّنت من قتل جنديين سعوديين كانا متمركزين في المحور الشرقي لمنطقة “الجحفان”. 

كما أن مصدراً محلياً من منطقة “الفريضة” التابعة لمديرية “العينة” الواقعة جنوب شرق محافظة جيزان السعودية، صرّح بأن قوات الجيش واللجان الشعبية “أنصار الله” نجحت في تنفيذ عملية عسكرية دقيقة استهدفت مركز قيادة تابع لتحالف العدوان السعودي ودمرته بالكامل.

وتشير الأخبار الواردة من المحور الشرقي لجبل “الدّود”، إلى أن قوات الجيش واللجان الشعبية “أنصار الله”، تمكّنوا بعدما تلقوا معلومات دقيقة من استهداف قوات مرتزقة العدوان السعودي وألحقوا بهم وبمعداتهم العسكرية أضراراً بالغة.

وفي سياق متصل، لفتت بعض المصادر المحلية إلى أن وحدة القناصة التابعة لقوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكّنت من قتل عدد من الجنود السعوديين في تلك المناطق الحدودية وأضافت تلك المصادر بأن مجموعة مشتركة من المقاتلين قامت بشن هجوم واسع ضد مواقع قوات المرتزقة الموالية للنظام السعودي في جبال “قيس” ونجحت في قتل وإصابة عدد منهم.

وأشارت تلك المصادر إلى أن قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكّنت خلال السنوات القليلة الماضية من السيطرة على أجزاء واسعة من المناطق الجنوبية الشرقية التابعة لمحافظة جيزان السعودية، وأعربت تلك المصادر بأن القوات السعودية بذلت الكثير من الجهود لاستعادة تلك المناطق، إلا أن جميع محاولتهم منيت بالفشل.

آخر التطورات الميدانية في محافظة “حجة” اليمنية

أفادت بعض المصادر المحلية القاطنة شمال شرق محافظة حجة اليمنية، بأن قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية قامت بعدما أحكمت سيطرتها على المحور الشرقي والمحور الشمالي الشرقي لمديرية “حرض”، بعملية عسكرية جديدة في الضاحية الجنوبية لجبل “النار” ضد مرتزقة العدوان السعودي.

ولفتت تلك المصادر إلى أن قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكّنت بعد عدة اشتباكات عنيفة من استعادة عدد من المرتفعات الجبلية في هذا المحور كانت قابعة تحت سيطرة مرتزقة العدوان وتمكّنت قوات الجيش اليمنية أيضاً خلال العمليات العسكرية التي قامت بها في منطقة “مثلث عاهم” الواقعة في جنوب جبل “حصنين”، من قتل وجرح عدد من مرتزقة العدوان السعودي والسيطرة على عدد من المناطق القريبة من هذا المثلث.

ووفقاً لبعض المصادر الميدانية، فإن مقاتلات الجو السعودية تواصل هجماتها الوحشية على مواقع الجيش اليمني والمناطق السكنية في أجزاء مختلفة من محافظة حجة اليمنية وبالأخص في مديريات حرض وكشر وعبس وأفلح الشام وغيرها وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها من تلك المصادر الميدانية، فلقد استشهد عشرات المدنيين اليمنيين، بينهم عدد كبير من الأطفال، بسبب هذه الغارات الجوية الوحشية ولفتت تلك المصادر إلى أن طائرات الجو السعودية نفذت عدداً من الهجمات البربرية واسعة النطاق على منطقة “وادي غامس” التابعة لمديرية “كحلان الشرف”، أدّت إلى إصابة ستة أطفال وامرأة بجروح متفرقة.

في الوقت الحالي، يحتل مرتزقة العدوان السعودي مساحة تقدّر بنحو 10 في المئة من محافظة “حجة” اليمنية، بما في ذلك صحراء “ميدي” وجزء كبير من مناطق “حيران والطوال”، وتسيطر قوات الجيش واللجان الشعبية على مساحة تقدر بأكثر من 90 في المئة من أراضي هذه المحافظة الشمالية المحاذية للسعودية، بما في ذلك المناطق الشمالية والوسطى والجنوبية والغربية، وتقع محافظة حجة” اليمنية في الشمال الغربي لليمن، ويحدها من الجهة الغربية البحر الأحمر، ومن الشمال محافظة “جيزان” السعودية، ويحدها من الجنوب مدينة الحديدة” ومن الشرق محافظة “عمران” القريبة من العاصمة صنعاء .

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها