نشر : February 25 ,2019 | Time : 10:30 | ID 141812 |

رئيس شبكة الإعلام المقال یکشف کوالیس جدیدة عن مجلس الأمناء

شفقنا العراق- قال رئيس شبكة الاعلام العراقي المقال مجاهد أبو الهيل، ان رئيس مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي، روميل موشي ايشو، “لا يميز بين مواقع التواصل الاجتماعي” متهماً “عضو مجلس الامناء علي الشلاه بالتلون”.

وقال أبو الهيل بمقبلة مع قناة “الفرات”، ان “إقالتي جاءت بمؤامرة وانا تقبلتها عندما اعادت المحكمة الإدارية 3 أمناء”، مبيناً” ورثت الشبكة وهي مديونة بأكثر من 40 مليار دينار نتيجة أخطاء ادارات سابقة بسبب شراء مطبعة عملاقة هي الأكبر في الشرق الأوسط ألمانية الصنع، والمفارقة ان الشبكة تطبع مجلتها في شارع السعدون ببغداد!”.

وأضاف ان “المسؤول عن هذه المطبعة كان قبلي في رئاسة مجلس الأمناء ورئاسة الشبكة ورئاسة لجنة الثقافة والاعلام النيابية والمفتش العام السابق، وفي عصر الصحافة الالكترونية نشتري مطبعة لجريدة الصباح وملحقها وبنايتها فاقت الـ40 مليار دينار ونطبع في الخارج ولا نطبع سوى {5} الاف نسخة من الجريدة”، مشيرا الى ان” الطاقة الإنتاجية لهذه المطبعة تكفي المنطقة العربية برمتها”.

وتابع أبو الهيل “أنا أول من اعترضت على شراء هذه المطبعة وأحلت ملفها الى النزاهة والمفتش العام وعالجت هذه الخطية التي ورثتها ودعيت الشركة الألمانية الى بغداد واعدت التفاوض معهم وقمت بافتتاح المطبعة والان مجلة الشبكة وبعض عقود وزارة التربية ومؤسسات أخرى تطبع فيها وأصبحت فيها أرباح”.

وأشار الى ان” المطبعة كانت معطلة نتيجة مؤامرة ومشاركة بين القطاع الخاص وبعض الوزارات التي لديها طباعة”.

واكمل أبو الهيل ان “قانون الشبكة كتب في لندن على عجالة بعيدا عن شمس العراق وبغرفة مغلقة بعيدا عن الإعلاميين ومجلس النواب والصحافة وأصحاب الرأي وبطريقة شخصية، وأول لغم ضدي وضع في القانون ان يكون عمر رئيس الشبكة 40 عاما وانا حينها كان عمري 37 عاما ومن كتب القانون هم {محمد الشبوط وميسون الدملوجي وعلي الشلاه والفلسطينية عبير عوض} وجاء القانون وصوت عليه في يوم من أيام مجلس النواب التي كان فيها جدل على موضوع معين”.

ونوه الى ان” الشبوط والشلاه وآخرين جاءت بهم جهة سياسية كبيرة”، مبينا ان” الشبكة كانت من دون منهاج في عهد الشلاه وستر على قناة العراقية المعارك ضد داعش”، مستدركاً ان” الشبكة مكتوفة الايدي لانها منذ استلامها الى اليوم لا تستلم سوى رواتب الموظفين، وانا ممنوع من شراء الأثاث وأجهزة الخاصة بالشبكة، وانا اصرف من راتبي للشخص المضيف للشبكة”.

وبين أبو الهيل ان “عضو مجلس الامناء هديل كامل ظلمت من قبل 3 أمناء في المجلس وقاموا باعفائها بعد أسبوع وهم كل من {علي الشلاه وفضل فرج الله وروميل ايشو} وهم المتحكمون بالشبكة”، كاشفاً ان” روميل هو مرشح من حزب الرافدين النائب يونادم كنا في عهد رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وهو موظف في مقلع للحصى في النباعي ولا يفرق بين الفيسبوك والواتساب”.

ودعا “رئيس مجلس الأمناء رومل ايشو وعلي الشلاه الى مناظرة تلفزيونية سواء بالشبكة او القنوات الفضائية لكشف جميع الملفات أمام الرأي العام”، مردفاً انه” كانت هناك دعوة من البرلمان اليوم وذهبنا بحضور رئيس لجنة الثقافة والنائب الأول لرئيس البرلمان وتم فتح كل ملفات الشبكة بمحضر رسمي وانا طرحت محاولة استهدافي وطرح النائب الأول انه ليس من حق 3 التحكم بالشبكة ولا تكون قراراتهم بمعزل عن لجنة الثقافة لكن الأمناء قبل الاجتماع اصدروا قرار الإقالة وسربوه لوسائل الاعلام”.

ولفت أبو الهيل الى “الآن لم يعلن عن مرشح لرئاسة الشبكة؛ لكن كان المخطط ان يكون علي الشلاه رئيسا للشبكة لاربع سنوات لكنها فشلت الان”، مشيراً الى ان “موقف رئاسة الوزراء الحاليمن إقالتي غامض الى اللحظة”.

واوضح ان “القرار فيه تضليل للمحكمة الإدارية التي افترضت ان الامر الديواني الذي أصدره رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي لم يعرض على مجلسي الوزراء والنواب لانهم بدرجة وكيل وزير ويكون تعيينهم بالتصويت من قبل المجلسين، في الوقت الذي هم معينين بأوامر ديوانية من المالكي ولم يعرضوا على مجلس الوزراء والنواب وانا منهم وجميعنا غير شرعيين وندير الشبكة الى ان نهيئ لفتح باب الترشيح وفعلا فتح باب الترشيح وتقدمت أسماء كثيرة والقائمة ذهبت الى رئاسة الوزراء لاختيار العدد المطلوب لكن القضية سوفت وتم ارجاعهم من أبواب المهمة”.

وأفاد بان “عبد المهدي أمر بالتريث بأمر المباشرة واستمراري بمهامي الى حين اختيار مجلس أمناء جديد هو ينظر باختيارهم”، كاشفاً عن” التعرض لضغوط كبيرة جداً منها تعيين مقربين واقصاء افراد وإعطاء اعمال درامية من قبل جهات معينة واكبرهم جهة واحدة”، مردفاً ان” الجهة التي ينتمي لها الشلاه اوعدتني بإيقاف هجوم الشلاه ضدي” لافتا الى ان الشلاه “يرتمي في أحضان الجهات وهو رجل معروف في الولاءات وكان يرتدي الزي الزيتوني واليوم الزي النيلي” في اشاره الى انتماء الشلاه لحزب البعض المنحل.

وذكر أبو الهيل ان “جهات برلمانية متنفذة بالحكومة والبرلمان تسيطر على الشبكة، فحينما تتكرس التهمة على جهة صعب رفعها جداً وانا ورثت الشبكة بعدم الحيادية وحررتها من قبضة السلطة والطائفية واتحدى في عهدي ان تكون الشبكة قد مالت الى جهة معينة”.

وحول تقرير الاتحاد الأوروبي بشأن عدم حيادية شبكة الاعلام العراقي في الانتخابات النيابية الاخيرة، أوضح أبو الهيل ان” التقرير فيه مغالطات كثيرة بحق الشبكة واتهامنا بانها انحازت للعبادي يفندها ان العبادي لم يحصل على 40 مقعدا في البرلمان وهو غير منصف على الاطلاق والشبكة انحازت للعبادي فقط في الحرب على داعش”.

واردف بالقول ان” اتهامي بتزوير الشهادة زورها من زور تاريخه وهم انفسهم الذين اتهموني”، عاداً إياها” أجمل تهمة صدرت بحقه وهي تزوير الشهادة والتعليم اثبتت صحة شهادتي الماجستير والثانوية في طهران وأثبتت تخرجي منها” كاشفاً عن “تعرض ملفه التعليمي للسرقة، ويوم 7-1-2019 جلبت معادلة شهادة نسخة ثانية للثانوية بعد ان سرقت الأولى وهو تزوير للتاريخ”، منوها الى” تسليم السيارات التي بعهدته للشبكة غداً”، كاشفاً ان” راتبه 5 ملايين دينار ولا يملك سيارة او دار كما حصل اعضاء في مجلس الامناء على قطع أراضٍ”.

ولفت أبو الهيل الى “وجود فساد كبير جداً في الشبكة من طبخة المطابع والاعلانات السابقة وصفقات في المسلسلات بعشرات الملايين الدولارات وجميعها تشوبها رائحة فساد، وانا استجديت 3 مليار دينار للشبكة من القطاع الخاص لعمل 3 مسلسلات لهذا الموسم، وجميع الأموال استجداء من الناس كالحديقة الذي تبرع بها شخص”، مؤكدا انه” الى الان لم تقر موازنة الشبكة فقط اقرت رواتب الموظفين، ومنتسبي الشبكة يفوق اعداهم 4 الاف منتسب و3 ارباعهم غير اعلاميين”.

وتابع ان “الشلاه عين 400 شخص في الشبكة بعقود يومية أكثرهم غير اعلاميين و150 شخصاً على وكالة الانباء العراقية منهم خمسة فقط اعلاميين، في حين عين 800 شخص في عهد حسن الموسوي وهناك من عين بترشيح من الأحزاب ، وانا فسخت عقود اعلاميين بسبب الانزلاق الى الشتم والقذف والتشهير والتحريض الطائفي وعدم الحضور الى الشبكة لأربعة اشهر”، مشيرا الى” انني الان ضحية وانا مقتول بسبب قتل سمعتي ومشروعي الذي قطعت فيه 70% “.

وكشف أبو الهيل انه” جاءني عرض قبل 3 أيام بوضع شخص مدير على مديرية التجارية في الشبكة وتعيين مستشار وإعطاء مسلسل لشخص اخر مقابل بقائي في المنصب وانا رفضت”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها