نشر : February 24 ,2019 | Time : 08:54 | ID 141708 |

تنفیذ عمليات أمنية بديالى والأنبار والعثور على كدس عتاد لداعش بالموصل

شفقنا العراق-متابعات-نفذت قوات الجيش والحشد عملية أمنية مشتركة لتطهير عدة مناطق غرب ديالى، کما دمرت القوات الامنية، وكراً للارهابيين، فيما تم العثور على عبوتين ناسفتين في ديالى، هذا تمكنت القوات الامنية من قتل 5 من خلايا عناصر داعش بحملة امنية استباقية غربي الانبار، وایضا عثرت قوات الحشد على كدس عتاد تابع لداعش في الموصل.

وقال اعلام الحشد، إن قوة مشتركة من الفرقة الخامسة بالجيش العراقي واللواءين 4 و23 في الحشد الشعبي ومفرزة مكافحة المتفجرات وباسناد طيران الجيش نفذت، عملية أمنية مشتركة لتأمين عدة مناطق ضمن قاطع عمليات غرب ديالى، مضیفا ان المناطق شملت، ابو صيدا وابو كرمة والكبة وام الخنازير وزاغ نيه وبوجدة.

کما ذكر مصدر امني ” نقطة تابعة الى سرية 1 فوج طوارئ ديالى الثامن الى نيران قناص ما بين معمل الاسفلت ومنطقة بهار تازة في خانقين شمال شرقي ديالى مساء السبت”، مشیرا الى ان” القوات الأمنية ردت على مصدر الاطلاق دون وقوع خسائر بشرية تذكر”.

هذا نفذت القوات الأمنية في قيادة عمليات ديالى عملية تفتيش شملت قرية جلبي وبساتينها- الهوره وقرية المخيسة وبساتينها وقرية ابو كرمة وبساتينها، فضلا عن قرية الكبة وبساتينها أيضاً”، حيث أسفرت العملية عن تدمير وكر للارهابيين وعثرت على عبوة ناسفة، ووفق معلومات استخباراتية دقيقة عثرت على عبوة ناسفة في منطقة البو جايد، كما القت القبض على مطلوب بقضايا إرهابية في ناحية العظيم”.

من جانبه افاد امر لواء قضاء حديثة بمحافظة الانبار العقيد فيصل حسين الجغيفي  ان ” القوات الامنية  شرعت بحملة امنية استباقية للتعقب الخلايا النائمة لعصابات داعش الاجرامية في منطقة وادي حوران جنوب قضاء حديثة غربي الانبار ،على خلفية معلومات استخباراتية توفرت لدى القوات الامنية حول اماكن تواجد الخلايا النائمة ، مضیفا ان” القوات الامنية تمكنت من قتل 5 من ارهابي داعش  والاستيلاء على اسلحة متنوعة فضلا عن تدمير عجلة تابع لهم،

بدوره اعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي إن “القوات الامنية داهمت منطقة صحراء قضاء القائم وتمكنت من تحرير خمسة مدنيين تم اختطافهم من قبل داعش قبل اسبوع اثناء مزوالتهم عملية جمع الكمأ في صحراء قضاءي حديثة ورواه غربي المحافظة”.

وایضا قال اعلام الحشد الشعبي في بيان له، ان “قوة من المهمات الخاصة التابعة للواء 14 في الحشد الشعبي عثرت على كدس عتاد ثقيل من عيار 120 و 81 (هاون) في مشروع ماء الايسر الكبير في الموصل”, لافتا الى ان” العملية تمت بناء على معلومات استخبارية دقيقة”، لافتا انه “تم تطهير مشروع الماء بشكل جيد من المخلفات الحربية التابعة لداعش حفاظا على أمن المواطنين”.

‏من جهته أعلن الناطق الاعلامي باسم قيادة شرطة ديالى العقيد غالب العطية ان العملية الامنية في قرى المخيسة والشيخي وبساتين حوض الوقف اسفرت عن تدمير مضافتين وتفكيك عدد من العبوات الناسفة في اطراف ناحية ابي صيدا، مبینا ان هذه العملية هي ضمن الخطط المعدة لتجفيف منابع الارهاب والقضاء على خلاياه النائمة وتطهير القرى والبساتين المحاذية لنهر ديالى من الخلايا الارهابية ومسك الارض بنقاطٍ ثابتة من قبل الاجهزة الامنية والصحوات وتأمين عودة النازحين الى قراهم.

فیما رأى الخبير الأمني سرمد البياتي، ان” هناك خروقات وجيوب لداعش في مناطق عددية من العراق”، مشيرا الى ان” أسلوبه القتالي تحول من حرب مواجهات مع القوات الامنية الى حرب العصابات إعلانية لما قبل 2014″، مضیفا ان” داعش يحاول الإيقاع بأكبر خسائر بالمدنيين لإثارة الضجة”، مشدداً على ضرورة التناغم مع عملياته من خلال العمليات الاستخباراتية ليلا ونهارا.

هذا واستشهد ٦ من صيادي الأسماك من أبناء ناحية العباسية محافظة النجف الاشرف في بحيرة الثرثار على إيدي خلايا داعش الإرهابية یوم امس.

بسياق آخر كشف الخبير العسكري صفاء الاعسم، عن تسلم العراق معلومات استخبارية دقيقة بشأن تسلل المئات من عناصر “داعش” من سوريا باتجاه العراق، مبينا ان القوات  الامنية عززت من مواقعها وجهدها الاستخباري لملاحقة “الدواعش” في صحراء الانبار، مشیرا إن “العراق وعبر مصادره الاستخبارية حصل على معلومات بشأن تسلل المئات من عناصر تنظيم داعش الاجرامي من سوريا باتجاه العراق خلال الايام الماضية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها