نشر : February 20 ,2019 | Time : 09:15 | ID 141339 |

ما علاقة الشمر بـ “أم البنين” وماهو موقفها من واقعة الطف وكيف تعاملت مع حكام بني أمية؟

شفقنا العراق-اكد مركز الابحاث العقائدية التي يشرف عليه مكتب السيد السيستاني عدم وجود اي رابطة قرابة بين الشمر وام البنين سوى ان كليهما من بني كلاب، وان الشمر حينما عبر عن العباس واخوته ببني اختنا فالمراد من هذا المعنى كون ام البنين كلابية .

واضاف انها عاصرت فاجعة معركة الطف ولكنها لم تحضر الى كربلاء وانها صبرت على ما جرى على ابنائها في كربلاء وكانت تتمنى لو كان الحسين حيا وتموت هي واولادها ومن على الارض فداءً له.

واوضح انها اتخذت من اسلوب الندبة والنياحة لمظلومية الحسين (عليه السلام) وآل البيت (عليهم السلام) فتخرج الى البقيع وتقيم هناك المآتم على قتيل العبرات وهكذا تحرض الناس ضد بني امية واذنابهم وتفضح الحكام الظلمة.

واشار المركز الى انها ساهمت في ابلاغ خطاب عاشوراء الى مسامع المجتمع المعاصر لها, مبينا ان ام البنين كأنها كانت مأمورة بالبقاء في المدينة لكي تبلغ اهداف الحسين واهله الى الناس وقد ادت هذه الفريضة باحسن وجه ممكن لها.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها