نشر : February 19 ,2019 | Time : 14:08 | ID 141278 |

الحشد یحبط هجومین لداعش بديالى والأنبار ویطلق عملیة بسامراء

شفقنا العراق-متابعات- أصيب عنصران من داعش في احباط تسلل لهم في محافظة ديالى، کما أحبطت قوات الحشد الشعبي، محاولة تسلل لعناصر عصابات داعش شرق محافظة الانبار، فیما كشفت قيادة عمليات المشتركة، عن تنفيذها عمليات نوعية لملاحقة خلايا تنظيم “داعش” بالمناطق الصحراوية القريبة من سامراء والانبار .

واحبط “اللواء ١١٠ الفوج الثالث الحشد الشعبي محاولة تسلل لمسلحي داعش في قرية العساكرة في ناحية السعدية حيث تم اصابة عنصرين منهم”، وفي سياق متصل “اقدم ارهابيو داعش على مهاجمة حقل للمواشي بأطراف قضاء خانقين شمال شرقي ديالى واصابة حارس بجروح”.

کما قتلت “قوات الحشد عنصرين من عصابات داعش الإرهابية بعد افشال عملية تسلل على المناطق المحاذية لقاطع عمليات شرق الأنبار”.     

من جهته قال المتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول إن ” قيادة العمليات المشتركة نفذت عمليات عسكرية نوعية لملاحقة بقايا داعش وفلوله في المناطق الصحراوية في الانبار وسامراء وهي مستمرة في تنفيذ العمليات في كافة القواطع”، مشیرا أن “التقديرات الاعلامية بشأن وجود نحو 1000 داعشي متواجد في العراق مبالغ فيه كون جميع المناطق هي بيد القوات الامنية وتحت سيطرتها وما يجري هو وجود بعض الخلايا  الغير فعالة في المناطق الصحراوية”.

فیما قال قائممقام قضاء راوة، حسين العكيدي ان “قوة من الجيش حررت المواطنين الخمسة الذين اختطفوا على يد داعش، غرب راوة”، مبینا ان “قوة من الجيش انطلقت فجر اليوم وحررت المواطنين من مكان خطفهم في منطقة {المدهم}” مشيراً الى ان “البحث جاري عن مختطفين آخرين”.

هذا وأوضحت قيادة فرقة العباس القتالية، خرق قضاء النخيب وحادثة إختطاف 12 شخصاً في قاطع العمليات، نافیة “الأنباء التي تداولها بعض وسائل الإعلام بشأن حصول حالات عمليات اختطاف من قبل داعش الإرهابي لمواطنين في قاطع النخيب الذي تمسكه الفرقة امتدادا من الحدود الإدارية لمحافظة كربلاء المقدسة وصولاً إلى محافظة الانبار، مؤكدة نجاح مهامها بمسكه منذ أربع سنوات دون حصول أية خروقات”.

بدوره ذكر مركز الاعلام الأمني ، ان “فوج طوارئ الشرطة الثاني عشر التابع لقيادة شرطة محافظة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضائية وتعاون المواطنين يلقي القبض على {١٣} متهماً بينهم {ثلاثة} من عناصر داعش الارهابية الذين كانوا يعملون فيما يسمى بديوان الجند احدهم قيادي بدرجة {أمير}”.

الی ذلك ضبطت القوات الأمنية، أسلحة واعتدة ومعالجة عبوة في ناحيتين بديالى بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة تمكنت قوة امنية من قسم مكافحة اجرام ديالى في قيادة شرطة ديالى من ضبط كمية من الاسلحة والاعتدة وصواريخ قاذفة ومعدات تستخدم للتفجير عند مداهمة وتفتيش احدى الدور السكنية في ناحية السلام شمال شرق مدينة بعقوبة.

وایضا أفاد مصدر امني في قيادة شرطة محافظة الانبار،إن “القوات الامنية نصبت كمين لقيادي بارز في عصابات داعش الاجرامية واستدراجه لحين عودته الى مدينة الرمادي، ومن ثم اعتقاله من دون وقوع أي مواجهة مسلحة”، مضیفا أن” القوات الامنية تمكنت من اعتقال القيادي المتورط بعمليات استهداف القوات الامنية والمدنيين ابان سيطرة الدواعش على مناطق مختلفة من مدن الانبار”.

بسیاق آخر أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، إن “عبوة ناسفة كانت موضوعة في منطقة النساف انفجرت، اليوم، اثناء قيام مجموعة من الاطفال باللعب في ساحة في تلك المنطقة ما ادى الى استشهاد طفلين”.

کما أعلنت مديرية الأمن في هيئة الحشد الشعبي، إنه “استمراراً لحملة مديرية الأمن في هيئة الحشد الشعبي بغلق المقرات الوهمية التي تدعي الانتماء للحشد الشعبي وتنتحل صفته قامت قوة من المديرية، اليوم، بغلق مقر يدعي الانتماء للحشد الشعبي في منطقة الدورة بجانب المجلس البلدي قرب شارع 60”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها