نشر : February 18 ,2019 | Time : 10:01 | ID 141170 |

ترقب لعملية واسعة بصلاح الدين وإحباط هجوم بالموصل

شفقنا العراق-متابعات-كشفت مصادر رسمية في صلاح الدين عن تحضيرات لعملية عسكرية واسعة لكتم آخر أنفاس لداعش بعدة مناطق من المحافظة، کما أحبطت القوات العراقية الأحد هجوما بسيارة مفخخة شمالي الموصل، فیما أفاد مجلس محافظة ديالى بمقتل أربعة عناصر من عصابات “داعش” الإجرامية بقصف لطيران الجيش شمال شرق بعقوبة.

وافاد أمين سر مجلس محافظة صلاح الدين خالد الدراجي, إن “المعطيات بينت ان تحركات فلول مجاميع داعش الإجرامية ازدادت في الآونة الأخيرة”، مشيراً إلى أن “القيادة الأمنية ستنفذ عملية عسكرية في مناطق غرب سامراء وسلسة جبال حمرين فضلا عن جبل محكول وبقية المناطق”، مضیفا أن “العملية العسكرية سيشارك فيها الحشد الشعبي وبقية القطعات الامنية العراقية بمختلف صنوفها”، مؤكداً أن “هذه العملية العسكرية ستكون مؤثرة لضرب داعش وبؤره النائمة”.

من جهته قال قائد الفرقة العشرين العميد شيرزاد رشيد إن قوة من الفرقة “تمكنت من متابعة السيارة المفخخة في منطقة بادوش شمال غرب الموصل، وفقا لمعلومات استخبارية أفادت بمحاولة سائقها الانتحاري إدخالها إلى المدينة”، لافتا انه “تم تسخير مصادر الرصد والمتابعة من قبل خلية الصقور واستخبارات لواء 66 التابع للفرق 20، وعصر اليوم (الأحد) تم نصب كمين للسيارة أدى إلى قتل سائقها الانتحاري وتفجيرها قبل وصولها إلى داخل المحافظة”.

هذا وأفاد عضو مجلس محافظة ديالى رعد المسعودي, إن “طيران الجيش قصف ثلاث بؤر ومواقع لمجاميع داعش الإجرامية في بساتين المخيسة شمال شرقي مدينة بعقوبة”, مبيناً أن “العملية أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من عصابات داعش الإجرامية”.

کما أعلن القيادي في حشد حافظة الانبار قطري العبيدي،إن “قوة أمنية مشتركة من قيادة عمليات الجزيرة والحشد العشائري شرعت بحملة أمنية استباقية استهدفت منطقة المدهم (٩٠كم في عمق الصحراء الغربية) التابعة لقضاء حديثة غربي الانبار، تمكنت خلالها من تحرير اثنين من المخطوفين”. وأضاف أن “القوات الامنية عثرت على المخطوفين مقيدين اليدين في احد المنازل المهجورة في تلك المنطقة دون اعتقال اي من الخاطفين”، مبينا أن “المخطوفين يتمتعان بصحة جيدة وتم نقلهما إلى أحد المراكز الامنية لتحقيق معهما ومعرفة المزيد من التفاصيل حول عملية الاختطاف”.

فیما رفعت مكافحة المتفجرات التابعة للواء 30 في الحشد الشعبي, الأحد, 65 عبوة ناسفة ومقذوفات حربية غير منفلقة بعملية مسح ميداني شرق الموصل، وقال اعلام الحشد أن “مفرزة مكافحة المتفجرات في اللواء 30 ضمن قاطع عمليات الحشد الشعبي في الموصل نفذت عملية مسح ميداني في قرية الكنهش بقضاء النمرود شرق الموصل”.

بدورها اعلنت مديرية الاستخبارت العسكرية، ان “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في مقر الفرقة 10 ألقت القبض على احد قناصي عصابات داعش الارهابي في قضاء الكرمة بالانبار”، مبيناً ان “الإرهابي شارك بالقتال ضد قواتنا الامنية قبل التحرير، وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب”.

الی ذلك ذكر إعلام الحشد الشعبي, إن “هندسة اللواء التاسع عشر في الحشد الشعبي تمكنت، اليوم، من رفع ثمان عبوات ناسفة كانت مزروعة في قرية وكر الذيب غربي محافظة الأنبار”، مضیفا أنه “تم التخلص من العبوات بشكل آمن دون وقوع خسائر”.

بسیاق آخر قال اعلام الحشد إن اللواء 40 في الحشد الشعبي اشرف على عودة الأهالي غرب الموصل وتسهيل إجراءات دخولهم بعد التدقيق الأمني.

من جانبه كشف عضو مجلس محافظة الأنبار فرحان محمد الدليمي ، عن وجود مفاوضات سرية بين عناصر تنظيم “داعش” الإجرامي وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” للانتقال الى صحراء المحافظة، مشيرة إلى أن خلايا التنظيم تتحرك بسهولة في المناطق الصحراوية، مبینا إن “داعش طلب في مفاوضات سرية مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) السماح لهم بالتوجه نحو المناطق الصحراوية غربي الانبار، مقابل القاء السلاح بدلا من السماح لهم بالتوجه نحو صحراء حمص السورية”.

کما عثرت، قوات الحشد الشعبي، إن قوة من اللواء 29 في الحشد الشعبي اليوم، ضمن قاطع مسؤولياتها على منزل مفخخ في قرية بسكي الجنوبي غربي ناحية القيروان، مشیرا أنه تم تفكيك هذا المنزل من قبل الجهد الهندسي التابع للواء.

وایضا أفاد مصدر امني في محافظة الانبار، إن” عبوة ناسفة من مخلفات عناصر عصابات داعش الاجرامية انفجرت اثناء مرور رعاة اغنام في احدى الاراضي الزراعية بالقرب من تقاطع السلام في المنطقة الصحراوية باتجاه هضبة الحبانية شرقي مدينة الرمادي، ما أدى الى استشهاده اثنين واصابة اخر بجروح متخلفة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها