نشر : February 17 ,2019 | Time : 17:50 | ID 141123 |

الأسد: انتخابات الإدارة المحلية أثبتت فشل رهان الأعداء على تحويل سوريا لدولة فاشلة

شفقنا العراق-أكد الرئيس السوري بشار الأسد، أن إجراء الانتخابات المحلية في موعدها، في أيلول/ سبتمبر الماضي، أثبت قوة الشعب والدولة، مشددا على أن مخطط التقسيم الذي يستهدف سوريا ليس جديدا، لكنه يشمل معظم دول المنطقة.

وقال الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من جميع المحافظات السورية، اليوم الأحد، “انتخابات الإدارة المحلية أثبتت فشل رهان الأعداء على تحويل سوريا إلى دولة فاشلة، وإجراء الانتخابات المحلية في موعدها يثبت قوة الشعب والدولة… نحن أمام فرصة لنقلة نوعية في عمل الإدارة المحلية ستنعكس على جميع مناحي الحياة”.

وأضاف الأسد “الوحدات المحلية أصبحت أكثر قدرة على تأدية مهامها دون الاعتماد على السلطة المركزية”، متابعا “توسيع شراكة المواطن مع مؤسسات الدولة في صنع القرار واقتراح الحلول، وتوسيع حوار مختلف أطياف المجتمع يخلق التعاون ويعزز الانسجام بين مكوناته”.

وأكد الرئيس السوري “مخطط التقسيم ليس جديدا وعمره عقود ويشمل معظم دول المنطقة”، موضحا “الحقائق على الأرض خلال الحرب تغيرت كليا إلا أن إرادة المقاومة لدى شعبنا بقيت ثابتة وراسخة”.

وأنتخب السوريون، في أيلول/ سبتمبر الماضي ، ممثليهم في المجالس المحلية والبلدية ومجالس المحافظات، التي يتنافس عليها أكثر من 40 ألف مرشح على 18478 مقعدا.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها