نشر : February 17 ,2019 | Time : 17:48 | ID 141122 |

صدمة أمريكية بسبب فشلها في مؤتمر وارسو

شفقنا العراق-عد مراقب للشأن الدولي ،اليوم فشل مؤتمر وارسو بأنه يضع أميركا وحلفاءها في دائرة الإحباط والتخبط.

وقال الخبير ان “مؤتمر وارسو في بولندا كان محاولة امريكية لإيجاد تحالف دولي لمواجهة إيران ومعسكر المقاومة في المنطقة ، مبينا إن أميركا صدمت لضعف الإقبال على المؤتمر فحولت عنوانه من مواجهة إيران إلى تنمية الأمن والسلام في الشرق الأوسط “.

كما بين ان المؤتمر فقد قيمته لأن دولا كبرى ودولا معنية لم تحضر مثل روسيا والصين وتركيا والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين ودول كبرى اوربية لم تحضر او كان تمثيلها ضعيفا كفرنسا والمانيا وبريطانيا”.

واوضح ان “الاوربيون لديهم برنامجا خاصا في التعامل مع إيران ولا يؤيدون العقوبات الامريكية”مشيرا الى ان نائب الرئيس الامريكي مايك بنس انتقد الدول الأوربية لأنها لم ترضخ للعقوبات الأمريكية على إيران”.

وتابع: وزراء خارجية البحرين والامارات قالوا بصراحة انهم مع “اسرائيل” ضد إيران”، مؤكدا رئيس وزراء “اسرائيل” بنيامين نتنياهو اجتمع بوزير الخارجية العماني على هامش المؤتمر وأكد أنها نقطة تحول في مواجهة إيران” .

واضاف الخبير ان “ما بعد فشل مؤتمر وارسو ازدادت الضغوط على الرئيس الامريكي ترامب داخل الولايات المتحدة خاصة وانه أعلن حالة الطوارئ لأجل توفير ٨ مليارات دولار لبناء السياج الفاصل مع المكسيك الأمر الذي يزعج شركاءه في الكونغرس والحكومة”.

وكشف الخبير انه “ما بعد فشل مؤتمر وارسو اضطرت “اسرائيل” الى التخطيط بمفردها في كيفية مواجهة إيران”لافتنا الى ان “اسرائيل” ستستخدم العرب في مواجهة إيران و تستخدم دماءهم وأموالهم وأراضيهم”.

فيما بين ان “اسرائيل” تتخذ من الدول الخليجية مقاتلين بالنيابة وقد اتضحت تبعيتهم لها في هذا المؤتمر”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها