نشر : February 14 ,2019 | Time : 17:42 | ID 140872 |

قمة سوتشي.. تأكيد على مكافحة الإرهاب والحوار السوري

شفقنا العراق-اكد الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمة القاها في قمة سوتشي على ضرورة مكافحة الارهاب حتى القضاء عليه.

و قال روحاني، هذه القمة تأتي لتقييم الطريق الذي سلكناه والقرارات التي اتخذناها.

من جهته عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في ان تكون القرارات التي يتم اتخاذها ان تصب في مصلحة الشعب السوري.

و اشار الى وجود اربعة ملايين لاجئ سوري في تركيا والعراق ينتظرون العودة الى ديارهم.

و افتتحت القمة الثلاثية في مدينة سوتشي الروسية بحضور الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب اردوغان حول سوريا، هي الرابعة بين الدول الثلاث الضامنة لمسارِ استانة.

وتركز القمة على المبادرات الرامية الى الدفع باتجاه التقدم في الحوار السوري الداخلي، وتشكيلِ لجنة مكلفة بوضعِ دستورٍ سوريٍ جديد من أجل تحقيقِ الانتقالِ السياسي.

ومن المقرر أن تتناول الأطراف الثلاثة ملف إدلب والانسحاب الأميركي المرتقب أواخر نيسان/ المقبل، ومصير شرقِ الفرات عقب هذا الانسحاب

وبحسب مصادر إعلامية سيبحث الرؤساء مسألة عودة اللاجئين والمباشرة بالعملية السياسية والتعاون في إعادة الإعمار.

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني لدى لقائه اليوم الخميس نظيره التركي رجب طيب اردوغان على هامش قمة سوتشي الثلاثية، الارهاب بانه من اهم معضلات المنطقة وقال ان مكافحة الارهاب تستلزم تعاونا جماعيا.

واشار روحاني الى ان ايران وتركيا لديهما ارادة وتعاونا مشتركا وقال للاسف ان الجماعات الارهابية في المنطقة تتلقى الدعم لسنوات من قبل القوى الاجنبية ولاسيما اميركا.

ولفت روحاني الى العلاقات بين البلدين وقال ان الكثير من الاتفاقات الثنائية هي قيد التنفيذ معربا عن امله في ان تتذلل العقبات امام تنفيذ سائر الاتفاقات الباقية وان تدخل حيز التنفيذ على وجه السرعة.

ووصف التعاون التجاري بين البلدين لاسيما العلاقات بين القطاع الخاص الايراني ونظيره التركي بانها متميزة وقال ان تنمية التبادل المصرفي من مستلزمات تطوير هذه العلاقات .

واعرب روحاني عن استعداد ايران لتطوير التعاون الثنائي في مجال الطاقة وسد حاجة تركيا للنفط والغاز وقال انه من الضروري لمسؤولي اللجنة المشتركة للتعاون الثنائي ان تعمل من خلال تعزيز الاتصالات على دفع عملية تنفيذ الاتفاقات .

واكد روحاني على ضرورة تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في مجال النقل والشعب والصناعة .

واشار الى عقد القمة الثلاثية بين ايران وروسيا وتركيا حول سوريا في سوتشي وقال انه في ظل الظروف الراهنية فان اتفاق روسيا في سوتشي يعد خطوة جديدة في اتجاه ارساء دعائم الاستقرار في المنطقة ومكافحة الارهاب في سوريا مضيفا ان عددا من الدول التي تدعم الارهابيين تجتمع في وارسو من اجل التامر على المنطقة .

واعرب روحاني عن شكره لتعاطف ومواسات الرئيس التركي على الاعتداء الارهابي في زاهدان .

بدوره قال الرئيس التركي خلال هذا اللقاء ان الشعب التركي ايضا يعاني من الارهاب مؤكدا ان التعاون الثنائي والاقليمية مع ايران ضد الارهاب متواصل .

واعلن اردوغان ان بلاده عازمة على تنفيذ جميع الاتفاقات على وجه السرعة وقال ان انقرة ترحب بالالية المالية الاوروبية للتعاون التجاري مع ايران وهي مستعده للتعاون في هذا الاطار وكذلك ايجا الية ثنائية مشابه .

واكد الرئيس التركي ان التعاون المتعدد الاطراف مع ايران في مختلف القضايا حقق مكاسب ايجابية وان تركيا مستعدة لتوسيع التعاون المتعدد الاطراف مع ايران لتشمل سائر بلدان المنطقة.

وادان اردوغان بشده الاعتداء الارهابي الذي وقع امس في زاهدان واستهدف منتسبي حرس الثورة الاسلامية وقدم مواساته ومواسات تركيا حكومة وشعبا بمناسبة هذا الحادث.

كما قدم الرئيس التركي تهانيه الى ايران حكومة وشعبا وقيادة بمناسبة الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها