نشر : February 14 ,2019 | Time : 12:59 | ID 140829 |

الكشف عن كواليس زيارة شاناهان لبغداد

شفقنا العراق-كشفت صحيفة عكاظ السعودية، الخميس، كواليس زيارة وزير الدفاع الامريكي وكالة الى بغداد ولقاءه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما اشارت الى انه حذر من ثغرة “داعش” التي يمكن للتنظيم العودة من خلالها للعراق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي قوله ان “اجتماع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ووزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان، خصص للتنسيق لحماية سهل نينوى من عودة داعش”، مبينا ان “الاجتماع لم يبحث طلب الحصول على استثناءات خصوصا فيما يتعلق بفرض العقوبات الأمريكية على طهران، حيث اعتذر المسؤول الأمريكي عن الخوض في هذه القضية باعتبارها من اختصاص الرئيس دونالد ترمب”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “شاناهان قدم إلى عبدالمهدي تصورا شاملا في ما يتعلق بالتوقعات الأمريكية لمستقبل داعش في المنطقة”، لافتا الى انه “اكد ان واشنطن ترصد تحركات التنظيم ولن تسمح له بإعادة الأمور إلى المربع الأول، إلا أنه اعتبر أن الثغرة الوحيدة التي يمكن لداعش العودة منها تكمن في سهل نينوى”.

وتابع المصدر أن “المسؤول الأمريكي سلم رئيس الوزراء مخططات وخرائط للمناطق التي يمكن أن يتسلل منها الدواعش في نينوى”، لافتا الى انه “ابدى استعداد الولايات المتحدة لتقديم أي مساعدة عسكرية وأمنية للحكومة العراقية لمواجهة خطر داعش وضمان عدم عودته إلى العراق مجددا”.

واوضح المصدر ان “المسؤول الامريكي ابلغ الجانب العراقي أن قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق ستتولى تنفيذ أي مهام متعلقة بمواجهة الدواعش، موضحا ان “عبد المهدي أبلغ الوزير الأمريكي أنه لا نية لدى العراق للسماح بدخول أي قوات أجنبية إلى البلاد”.

واكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في 12 شباط 2019، عدم قبول اية قواعد اجنبية على الاراضي العراقية، معتبراً أن القرار العراقي مستقل ولايتأثر بأي نفوذ واملاءات من اي طرف، فيما اشار وزير الدفاع الامريكي باتريك شاناهان الى أن مهمة القوات الامريكية تتمثل بمحاربة “داعش” والتدريب الذي تحتاج اليه القوات العراقية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها