نشر : February 14 ,2019 | Time : 09:50 | ID 140806 |

ممثل المرجعیة: العتبة العباسية تسعى لتثبيت الجانب الثقافي بالإضافة للجانب الأكاديمي

شفقنا العراق-أجرى سماحة ممثل المرجعیة الدینیة العلیا والمتولّي الشرعيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة السيد أحمد الصافي جولةً تفقّدية لمشروع جامعة الكفيل التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة في محافظة النجف الأشرف، وبرفقة عددٍ من مسؤوليها على رأسهم الأمين العام للعتبة المقدّسة المهندس محمد الأشيقر والسادة أعضاء مجلس إدارتها الموقّر ورؤساء الأقسام فيها، فضلاً عن السادة العمداء ورؤساء الأقسام في الجامعة.

الزيارة تأتي بهدف الاطّلاع على ما وصل اليه المشروع بصورةٍ عامّة وكليّة الصيدلة على وجه الخصوص من تقدّمٍ في نسب الإنجاز، تمهيداً لافتتاحها ونقل الطلبة والكادر التدريسيّ للكلّية من البناية القديمة الى البناية الجديدة خلال الفصل الثاني من العام الدراسيّ الحالي، وتجوّل سماحته في أروقة الجامعة ومنشآتها مُطّلعاً على ما تحويه من منظومات خدميّة وتقنيّة حديثة.

وقال سماحة السيد أحمد الصافي في زيارته التفقّدية: “تسعى العتبةُ العبّاسية المقدّسة دائماً الى تثبيت الجانب الفكريّ والثقافيّ بالإضافة الى الجانب الأكاديميّ والرصانة العلميّة، التي تعتبر أحد أهمّ مقوّماتها هي البُنى التحتيّة، وهذا ما نعتقد أنّنا أنجزناه في هذا المشروع، ونأمل ونتمنّى وكلّنا ثقة بأن تسعى كوادرُنا الموجودة الى العالميّة بأدائها العلميّ”.

وأضاف: “نشكر كلّ الإخوة الذين ساهموا في وصول هذا المشروع الى ما هو عليه رغم كلّ التحدّيات، مع تمنّياتنا للطلبة بأن تكون هذه الأجواء مناسبةً لهم حينما يأتون ليُكملوا الفصل الثاني من عامهم الدراسيّ هنا في كليّتهم الجديدة، ونتمنّى كذلك أن يكون عطاؤهم أكثر وأكثر وبمساعدة ومعونة كادرهم التدريسيّ”.

مؤكّداً كذلك أنّ العام المقبل سيشهد افتتاح كليّاتٍ أخرى.

بدوره أوضح رئيسُ جامعة الكفيل الدكتور نورس الدهّان خلال شرحٍ توضيحيّ للحضور قائلاً: “كانت هناك متابعة حثيثة وجهود كبيرة من قبل العتبة العبّاسية المقدّسة لإنشاء هذه الجامعة بمواصفاتٍ عالميّة تتناغم مع التطوّر العلميّ الحاصل في العالم، مقدّمةً أنموذجاً كبيراً للتكامل النوعيّ في الأداء ممّا ينعكس إيجاباً على مستوى الطلبة العلميّ والأكاديميّ”.

من جهته أعطى رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ نبذةً تعريفيّة بيّن من خلالها أهمّ الخصائص الفنيّة والهندسيّة والعمرانيّة التي اتُّبِعت في تنفيذ هذا المبنى على وجه الخصوص والمجمّع بصورةٍ عامّة، مؤكّداً على أنّ المشروع تمّ إنشاؤه بمواصفاتٍ عالميّة بدءً من التصميم حتّى التنفيذ بالاعتماد على ملاكات العتبة العبّاسية المقدّسة.

أمّا المهندس فراس عباس حمزة مسؤولُ شعبة الاتّصالات في العتبة العبّاسية المقدّسة فقد تحدّث عن أبرز التقنيّات التي استُخدِمت في تنفيذ منظومات الكليّة من الاتّصالات والصوتيّات ومنظومة الإنذار والكاميرات وغيرها من المنظومات الساندة، عادّاً إيّاها من أفضل ما توصّل اليه العلم في هذا المجال وبما يلبّي طموح الطلبة والأساتذة على حدٍّ سواء.

الجديرُ بالذّكر أنّ كليّة الصيدلة هي إحدى كليّات جامعة الكفيل التابعة لقسم التربية والتعليم العالي في العتبة العبّاسية المقدّسة في محافظة النجف الأشرف.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها