نشر : February 13 ,2019 | Time : 09:18 | ID 140728 |

القوات الأمنية تصد هجومين بخانقين وسنجار وتقتل إرهابيين بحمرين

شفقنا العراق-متابعات-احبطت قوات الحشد الشعبي،,تعرضا إرهابيا على مقر هيئة الحشد الشعبي في خانقين بديالى، فيما تمكنت من قتل انتحاري وإصابة عنصر آخر بتنظيم “داعش، کما افاد مصدر امني في محافظة نينوى، باحباط هجوم انتحاري لداعش على قضاء سنجار، فیما أفاد مصدر أمني في ديالى, بأن الحشد الشعبي قتل عنصرين من داعش قرب جبال حمرين.

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي ، إن “قوة من الحشد الشعبي تمكنت، من احباط هجوم إرهابي نفذه عناصر بتنظيم “داعش” الإرهابي على مقر هيئة الحشد الشعبي في مدينة خانقين”، مضیفا أن “العملية اسفرت عن مقتل انتحاري ينتمي لتنظيم “داعش” الإرهابي إصابة عنصر آخر”

کما قال مصدر امني في محافظة نينوى، ان ” عناصر من تنظيم “داعش” كانوا يحاولون دخول قضاء سنجار من جهة الموصل”، مبيناً ان “احدهم كان يرتدي حزاماً ناسفاً وآخر كان يقود سيارة مفخخة”، مشیرا انه ” تم اعتقالهم بالجرم المشهود واحالتهم الى مركز امني للتحقيق معهم واتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم”.

الی ذلك أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى, إن “قوة من الحشد الشعبي تمكنت, اليوم, من قتل عنصرين بعصابات داعش الإجرامية كانا يرومان العبور إلى نواحي محافظة ديالى عبر حمرين”، لافتا إلى أن “تحركات مجرمي داعش ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة في مناطق صحراء ديالى وصلاح الدين”.

هذا وذکر مصدر امني في قيادة عمليات محافظة الانبار، إن “القوات الأمنية تمكنت, اليوم, من ابطال مفعول العشرات من الاجسام المفخخة بعملية تطهير منطقة المعارض جنوبي مدينة الفلوجة، ضمن خطة القيادات الامنية ازالة خطر الأجسام غير المفخخة بعد عودة معظم سكان المنطقة تمهيدا لإعادة افتتاح المعارض للمرة الاولى منذ اكثر من ثلاثة اعوام”.

من جهته أكد المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني ، أن جميع المحاولات التي تقوم بها قوات البيشمركة والانفصاليين للانتشار في المناطق المتنازع عليها ومحافظة كركوك ستفشل ولن تتمكن من العودة مجددا، فيما بينت أن قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير يارالله ابلغنا بعدم وجود اتفاق على عودة البيشمركة للمتنازع عليها، لافتا إلى إن “القوات الأمنية الاتحادية مسيطرة على تلك المحاولات وستفشل تحقيق عودة البيشمركة مجددا لكركوك”.

فیما أعلنت قيادة قوات الشرطة الاتحادية، إن “الفوج الاول اللواء الاول الفرقة الاولى شرطة اتحادية تمكن من القاء القبض على متهم مطلوب وفق المادة 4 ارهاب”، مبینا أن “المعتقل اعتدى على مصالح الدولة العامة حيث كان المجرم مسؤول عن ضرب الشركة النفطية الصينية العراقية في النهروان”.

بدورها أعلنت المتحدثة باسم وزارة الدفاع التركية ناديدة شبنم أق طوب، تحييد 56 إرهابياً من مقاتلي حزب العمال الكردستاني {بي كا كا} بعمليات داخل البلاد وفي شمال العراق خلال ثلاثة أسابيع، مشیرة أن “عدد الإرهابيين الذي تم تحييدهم في عملية {غصن الزيتون} بسوريا، بلغ 4 آلاف و608 إرهابيين”.

وشددت على أن “الجيش التركي سيواصل الرد في اطار الدفاع المشروع عن النفس، على الهجمات التي يقوم بها عناصر {ي ب ك/ بي كا كا} انطلاقا من بلدة تل رفعت {بريف حلب}، بهدف زعزعة الطمأنينة في منطقة {غصن الزيتون}”.

بسیاق آخر أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن عصابات داعش الارهابية لا تزال تشكل تهديداً باعتبارها “تنظيماً عالمياً بقيادة مركزية”، رغم تحولها إلى شبكة سرية في كل من العراق وسوريا، فيما اكد أكثر من 3 آلاف من عناصر داعش الارهابية ما زالوا ناشطين حالياً في العراق ولا يزالون يشكلون خطرًا على البلاد .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها