نشر : February 12 ,2019 | Time : 08:21 | ID 140626 |

انطلاق عمليات عسكرية بسامراء والدجیل والفلوجة وتدمير مضافات لداعش

شفقنا العراق-متابعات- شرعت القوات الامنية التابعة لقيادة عمليات سامراء مسنودة بالحشد الشعبي جنوب المدينة، کما تمكنت القوات الأمنية المشتركة من تدمير مضافات لداعش في عملية عسكرية واسعة في جنوب صلاح الدين، فیما كشف مصدر امني في الانبار إن “قوة أمنية من مديرية شرطة الفلوجة داهمت منطقة حي جبيل جنوبي مدينة الفلوجة .

وذكر مصدر أمني انه “وبعملية عسكرية واسعة مبنية على معلومات استخبارية جنوب المحافظة في مناطق وقرى اطراف قضاء الدجيل منها قرية الرفيعات وتل الذهب واطراف قضاء بلد مثل قرى الرواشد والجويزرات وام شعيفة واطراف الضلوعية كقرية الحويجة البحرية والمناطق المحاذية لنهر دجلة”.

کما ذكر المتحدث عميد ركن غالب صكر امر لواء المغاوير قيادة عمليات سامراء ان” القوات الامنية المشتركة المتمثلة بلواء المغاوير التابع لقيادة عمليات سامراء شرعت مع افواج الطوارئ التابع لقيادة شرطة صلاح الدين مسنودة بالحشد الشعبي اللواء الثالث والاربعون بعملية عسكرية واسعة مبنية على معلومات استخبارية جنوب المحافظة”.

وأضاف ان” العملية جرت في مناطق وقرى اطراف قضاء الدجيل منها قرية الرفيعات وتل الذهب واطراف قضاء بلد مثل قرى الرواشد والجويزرات وام شعيفة واطراف الضلوعية كقرية الحويجة البحرية والمناطق المحاذية لنهر دجلة، نتج عنها تدمير مضافات لعناصر داعش الإرهابي”.

من جانبه كشف مصدر امني في مديرية شرطة محافظة الانبار إن “قوة أمنية من مديرية شرطة الفلوجة داهمت منطقة حي جبيل جنوبي مدينة الفلوجة، بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد بوجود احد المطلوبين للقضاء في تلك المنطقة, مبينا ان “القوات الامنية نقلت المعتقل وسط إجراءات امنية مشددة الى احد مراكز الاحتجاز الامني للتحقيق معه واحالته الى القضاء بتهمة 4/ ارهاب”.

هذا ويستعد الجيش العراقي، مع قوات البيشمركة، لاطلاق عمليات يتم التنسيق لها في مراكز أنشأت حديثا، لاقتلاع الخلايا النائمة والمتخفية لـ”داعش” الإرهابي، في مناطق تحاذي السواتر الأمنية، شمالي العراق.

فیما كشف المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في تصريح  ل”سبوتنيك”، أنه تم إنشاء عدة مراكز مشتركة مع قوات البيشمركة، مهمتها التنسيق في حركة القطاعات، والآليات، وتبادل المعلومات الاستخبارية، وكذلك عمليات إلقاء القبض على المطلوبين للقضاء، سواء في مناطق إقليم كردستان، أو في أي مكان أخر.

الی ذلك أعلنت خلية الإعلام الأمني ان “القوات الأمنية تمكنت من تحرير ست مختطفات ايزيديات مع أطفالهن وعددهم ستة أيضاً، كانت عصابات داعش قد اختطفتهم خلال سيطرة الإرهابيين على مدينة الموصل المحررة”، مضیفا ان “عملية التحرير وفق معلومات دقيقة ضمن عمل قطعات الفرقة 15 وبالتنسيق مع القطعات الامنية الأخرى، كما انجزت القوات الأمنية ايصال المختطفين المحررين بسلام الى ذويهم في قضاء سنجار”.

بسیاق آخر قد اللواء علي ابراهيم دبعون قائد عمليات الرافدين مؤتمراً امنياً موسعاً في مقر قيادة عمليات الرافدين، بحضور قائد شرطة ذي قار ومدراء الأجهزة الأمنية والاستخبارية؛ لمناقشة الواقع الأمني وأخر التطورات الأمنية وأعداد الخطط الكفيلة لديمومة حفظ الأمن و الاستقرار.

من جهته أفاد مصدر امني في محافظة الانبار، بأن 40% من مساحة المناطق الصحراوية مازالت غير مؤمنة وتحوي عناصر مجرمي “داعش”, رغم مرور عامين على إعلان تحريرها، مشیرا إن “المناطق الصحراوية التي تربط محافظة الانبار بحدود محافظتي صلاح الدين ونينوى الى الحدود السورية غير مؤمنة وتوجد فيها معسكرات لعناصر عصابات داعش وتشهد بين الحين والاخر عمليات استهداف للقوات الامنية”.

بدوره اعلنت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق في مجال الالغام عن تخصيص الحكومة السويدية مبلغ 8.3 مليون دولار للمساعدة في تطهير المناطق المحررة من داعش من الالغام ومخلفات الحرب الاخرى، مضیفا أنه “ومع هذه المساعدة المقدمة من السويد ستتمكن البعثة قادرة على تقديم دعم أفضل للمجتمعات والتوعية بالمخاطر ومبادرات تعزيز القدرات دعما للحكومة العراقية”.

کذلك أفاد مصدر في مديرية الدفاع المدني العامة، بضبط ورفع أكثر من 400 مقذوف حربي في محافظة واسط تعود لمخلفات الجيش السابق بينها قنابر هاون وقذائف اربي جي، لافتا إن “فرق الدفاع المدني تلقت إبلاغ بوجود جسم غريب في إحدى الساحات العامة بمنطقة الشويجة بمحافظة واسط”.

کما اعلنت قيادة قوات الشرطة الاتحادية، عن اعتقال متهم بـ”الارهاب” قام بضرب الشركة النفطية الصينية العراقية في النهروان، مضیفا إن “الفوج الاول اللواء الاول الفرقة الاولى شرطة اتحادية تمكن من القاء القبض على متهم مطلوب وفق المادة 4 ارهاب”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها