نشر : February 11 ,2019 | Time : 13:22 | ID 140551 |

العامري والخزعلي يحذران من الوجود الأجنبي ومساعي أميركية لتقوية داعش

شفقنا العراق-حذر رئيس تحالف الفتح هادي العامري، الاثنين، من أن تواجد القوات الأجنبية يشكل ابرز التحديات التي تواجه العراق، مشيرا إلى أن تلك القوات خرجت من الباب لتعود من الشباك، فيما دعا الى تشريع قانون الجرائم المعلوماتية.

وقال العامري خلال اجتماعه مع رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري نصار الربيعي بمقر تحالف سائرون إن “هناك تحديات كبيرة تواجه العراق ابرزها تواجد القوات الأجنبية”، مشيرا إلى أن “القوات الأجنبية اخرجناها من الباب لتعود من الشباك”.

وأضاف، أنه “حتى لو بقيت القوات الأميركية في العراق فيجب ان يكون ذلك وفق اتفاقية”، مؤكدا أنه “سيكون لدينا موقف موحد في مجلس النواب بهذا الخصوص ولن نقبل بأي تواجد عسكري اجنبي على الأرض العراقية”.

من جانب آخر دعا العامري إلى ضرورة “تشريع قانون الجرائم المعلوماتية كما هو موجود في الكثير من الدول”، منبها إلى “وجود ماكنة إعلامية معادية تسعى الى خلق اليأس في نفوس العراقيين وقتل الأمل عندهم”

من جهته حذر الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، من مساعي الولايات المتحدة الأميركية تقوية تنظيم “داعش” الإجرامي في العراق لتبرير تواجدها، مشيرا إلى أن قرار بقاء داعش او إنهاءه متعلق بالمصالح الأميركية.

وقال الخزعلي في تغريدة على صفحته بموقع “تويتر” إن “استمرار تواجد داعش لأشهر طويلة في الحدود السورية مع العراق ثم القضاء عليه خلال أسبوع فقط يثبت ان قرار بقاء داعش او إنهاءه هو قرار سياسي لحساب مصلحة الولايات المتحدة”.

وأضاف “نعتقد ان المراد إنهائه في سوريا لتبرير الانسحاب الأمريكي من هناك واعادة تقويته في العراق لتبرير استمرار التواجد فيه”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها