نشر : February 10 ,2019 | Time : 08:48 | ID 140432 |

الحشد يلاحق خلايا داعش بجزيرة الموصل ویدمر مضافات للتنظیم بالکنعوص

شفقنا العراق-متابعات- اعلنت قيادة قوات الحشد الشعبي، عن تنفيذ عملية دهم وتفتيش لملاحقة خلايا داعش في جزيرة الموصل باتجاه الحدود، کما دمرت قوات الجيش، اوكاراً ومضافات لعصابات داعش الارهابية جنوب مدينة الموصل، فیما شرعت القوات الأمنية بحملة دهم وتفتيش استهدفت منطقة البو جليب، ما أسفرت عن اعتقال ابرز قيادي داعش.

وقالت قيادة قوات الحشد الشعبي ان “قوة من اللواء 44 في الحشد الشعبي نفذت عملية دهم وتفتيش في عمق جزيرة الموصل باتجاه الحدود السورية لملاحقة خلايا داعش وتأمين قواطع المسؤولية”، لافتة الى انه “تم تفتيش مناطق ام خر والصلعة وحمرة النفيل والمناوية، مضیفة ان” الهدف من العملية تأمين قاطع المسؤولية من التسلل و تثبيت نقاط أمنية لانهاء تهديد خلايا داعش”.

کما ذكر بيان لوزارة الدفاع انه “وإستنادا الى معلومات استخباراتية دقيقة وبإشراف قائد فرقة المشاة العشرون وبالتنسيق بين قيادة عمليات نينوى وصلاح الدين باشرت قطعات فرقة المشاة العشرون وفوج سوات نينوى والفوج التكتيكي لعمليات صلاح الدين وبإسناد المدفعية و طيران الجيش والقوة الجوية الذي وجه بضربات جوية دقيقة نفذ ابطالنا عملية نوعية تم من خلالها تطهير الجزرة الوسطية لنهر دجلة في منطقة {الکنعوص} والتي تقع جنوب محافظة نينوى”.

وأشار الى ان الضربات الجوية “أدى الى تدمير الاوكار والمضافات الموجودة وقتل الإرهابيين الموجودين فيها”.

من جهته ذكر بيان لقيادة شرطة ذي قار، ، انه” بناءا على معلومات استخبارية دقيقة تمكنت خلية استخبارات فوج طوارئ ذي قار الأول من القاء القبض على متهم يرمز لاسمه {س .هـ .ر} 24 عاما يسكن حي السكك في قضاء سامراء والمطلوب للقضاء وفق احكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب لانتمائه لكيان داعش الإرهابي”.

هذا وألقت مفارز استخبارات شرطة الطاقة، ألقت القبض على متهم ينتمي لداعش في الساحل الايسر لمدينة الموصل”، مشیرا ان الارهابي “كان يمول داعش من خلال عمليات تهريب النفط ومشتقاته، صادر بحقه امر قبض بقضايا إرهابية”.

بدوره أفاد مصدر امني في محافظة الانبار إن “القوات الأمنية شرعت بحملة دهم وتفتيش استهدفت منطقة البو جليب شمالي مدينة الرمادي، ما أسفرت عن اعتقال ابرز قيادي داعش الإرهابي”، لافتا أن” القوات الأمنية أغلقت كافة الطرق المؤدية وقامت بعملية دهم وتفتيش واسعة تمكنت من اعتقال القيادي دون وقوع أي مقاومة تذكر”.

من جانبه طالب النائب الأول لمحافظ صلاح الدين اسماعيل الهلوب ,إن “قضاء بلد يشهد بين الحين والاخر تحركات لمجاميع داعش الإجرامية وتقوم بعمليات وتحركات ضد سكان القضاء”, مبيناً أن “وجهاء القضاء خرجوا بتظاهرة قبل عدة أيام طالبوا فيها بالتدخل الفوري لمنع هذه التحركات”.

فیما كشف عضو مجلس محافظة نينوى خلف الحديدي عن وجود أكثر من 1500 لغم لم يرفع حتى ألان، مبينا ان جهود الحشد الشعبي والقوات الأمنية مستمرة لكن الأمر بحاجة إلى جهود دولية، مبینا إن “القوات الأمنية والحشد الشعبي مستمرين برفع الألغام والمخلفات الحربية عن إحياء مدينة الموصل خاصة بالجانب الأيمن”.

الی ذلك اعلن مصدر امني في قيادة شرطة محافظة الانبار، ان “عبوة ناسفة من مخلفات عصابات داعش الاجرامية انفجرت اثناء قيام عجلة نوع همر بواجبها الامني عند مدخل ناحية كبيسه بقضاء هيت  غربي مدينة الرمادي، ما ادى الى استشهاد منتسبين من عناصر الدورية واصابة اثنين اخرين بجروح مختلفة تم نقلهما الى احدى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج”.

وایضا أكد قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم محمد صالح،اثناء تفقده قاطع مسؤولية لواء المشاة الآلي الثاني والثلاثون الفرقة الثامنة, إن “حدودنا امنة وسوف تكون مقبرة لمن يحاول اختراقها والمساس بأمن العراق”, مشيداً بـ”الضباط والمنتسبين وبدورهم البطولي وهم يرابطون على الحدود العراقية – السورية لتأمين تراب الوطن وحماية الحدود على أكمل وجه بهمة وإصرار عالي وعزيمة لا تلين”.

بسیاق آخر قامت عصابات داعش الإرهابية بقتل المختطفين الثلاثة من قرية المسحك التابعة لناحية الزوية فجر اليوم، بحسب مصدر حكومي مخول.

وكانت عصابات داعش قامت باختطاف ثلاثة اشقاء من قرية المسحك شمالي بيجي في محافظة صلاح الدين بعد قيامهم بتجوال للبحث عن {الكمأ} في جبال مكحول.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها