نشر : February 10 ,2019 | Time : 08:46 | ID 140431 |

الديوانية.. اتفاق عشائري برعاية المرجعية الدينية بشان “الدكة والنهوة”

شفقنا العراق- اتفقت العشائر في محافظة الديوانية على ان تكون توجيهات المرجعيات الدينية بشان {الدكة والنهوة} العشائرية طريقا يسير عليه أبناء المحافظة للحفاظ على أرواح المدنيين وحماية ممتلكاتهم.

كما اكدت العشائر وقوفها مع قرار مجلس القضاء الأعلى وعدم الوقوف مع كل من يخالف هذا القرار.

وقال أحد شويخ العشائر في قضاء الشامية بالديوانية جمال فريد نستنكر وندين هذه التصرفات غير المهنية والهمجية مثل الدكة والنهوة العشائرية ونؤيد قرار المرجعية الدينية بتحريمها لانها من العادات القبلية القبيحة ونشد ايدينا على تفعيل قانون مجلس القضاء الأعلى لأنهاء هذه العادة السيئة”.

من جانبه وصف مسؤول مجلس عشائر الكرخ في بغداد جاسب صحن المحمداوي، مشايخ اليوم بـ{56}، فيما انتقد دور مجلس النواب في مسألة العشائر.

واكد المحمداوي، ان” قانون مجلس القضاء الأعلى المرقم 116 لسنة 2005 لم يفعل طيلة الفترة، وانا اشد على أيديهم لتطبيق القانون بعدما فشلت وزارة الداخلية في معالجة ظاهرة {الدكة العشائرية}”، عازياً استفحال الظاهرة الى” ضعف السلطة وغياب القانون”.

واستذكر” سابقاً كان من سلف الى سلف يرسل مرسال بان هناك غيض من عشيرة أخرى ويتم حل القضية من دون ارقة قطرة دماء، لا مثل اليوم يستخدم السلاح وترهيب العوائل والمنطقة وسفك الدماء”، منوها ان” العاشر كانت قليلة تحسب على يد الأصابع لس مثل اليوم اغلبهم {56}”.

وأضاف ان” قانون مجلس القضاء نقف معه 100%؛ لكن لو يصار الى مشروع معدل على القانون ويرفع الى مجلس النواب كأن يكون مثل قانون العقوبات لعام 69 بان يعدل وينسجم مع الواقع الحالي”.

وبين ان” الواقع القديم كان من يفتعل هذا الفعل يسجن لمدة سنة الان لا توجد أي عقوبة، ويفترض على البرلمان ان ياخذ دوره المعطل في مسالة العشائر”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها