نشر : February 9 ,2019 | Time : 16:46 | ID 140401 |

المرجع مكارم الشيرازي يدعو الشعب الإیراني إلى عدم الرضوخ أمام أمريكا

شفقنا العراق-دعا المرجع الديني اية الله ناصر مكارم الشيرازي الشعب الايراني الي الحضور بمزيد من الحماس في مراسم الذكري السنوية لانتصار الثورة الاسلامية (22 بهمن / 11 شباط)؛ قائلا : ينبغي لنا ان نتواجد في الساحات، وذلك رغم كافة المصاعب والحظر لنوجه رسالة الي الاعداء باننا لن نتخلي عن مبادئ الامام الراحل (رض).

جاء ذلك في كلمة ادلي بها اية الله مكارم الشيرازي اليوم السبت خلال مجلس العزاء في ذكري استشهاء سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) بمحافظة قم المقدسة.

واضاف المرجع الديني، ‘نحن علي اعتاب يوم 22 بهمن حيث مقارعة الاستكبار، فيما تدعي امريكا بانها نفذت المرحلة الاخيرة من الحظر لتري بان هل سيقف الشعب امام الثورة ام لا، وما ان حقق الحظر نتائجه ستعمد الي تشديد وتيرته؛ بما يستدعي منا في هذه الايام ان نتواجد بمزيد من الحماس مقارنة بالماضي في الساحات’.

وتابع : نحن نمر حاليا بالعقد الرابع للثورة الاسلامية حيث اكثر الظروف حسياسية؛ وعليه ان لم يكن الشعب متماسكا مع بعضه البعض، ولم يتخذ خطوات صحيحة ولم يكن صامدا امام المصاعب، فإن ذلك سيؤدي الي تعقيد الامور اكثر.

واستطرد اية الله مكارم الشيرازي : علينا ان لا نرضخ امام العدو وعدم التسليم في مواجهة المصاعب؛ داعيا الي حل القضايا الراهنة بما فيها مشكلة البنوك وغلاء الاسعار في البلاد.

كما اكد المرجع الديني علي الشعب الايراني بان لا يسمح للمشاكل التي يمر بها اليوم ان تفصل بينه وبين ثورته العظيمة.

وتابع قائلا، ينبغي لنا ان نتحلي بالصبر والصمود وسط الظروف العصيبة الراهنة حيث ارتفاع الاسعار والحظر المفروض من جانب الاعداء، لان الصبر مفتاح الفرج والنجاح.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها