نشر : February 9 ,2019 | Time : 09:11 | ID 140333 |

انطلاق عملیات أمنية بالموصل والأنبار والعثور على وكر لداعش بكركوك

شفقنا العراق-متابعات-أعلنت هيئة الحشد الشعبي, الشروع بعملية أمنية شمال غربي مدينة الموصل، کما شرعت القوات الامنية بحملة امنية استباقية استهدفت المناطق المحصورة بين صحراء الانبار وصلاح  الدين، فیما اعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، العثور على وكر لتنمظيم “داعش” في محافظة كركوك .

وذكر إعلام الحشد في بيان, إن “قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي شرّعت, اليوم, بعملية دهم وتفتيش لسلسلة جبال ساسان شمال غرب الموصل لمطاردة خلايا داعش، مضیفا أن “العملية تمت بمشاركة ألوية الحشد (29 _ 33 _ 53) بالاشتراك مع قطعات الجيش من الفرقة ( 15 ) لواء / 92، موضحا أن “القوات عثرت على العديد من العبوات الناسفة واسلحة مختلفة”.

کما افاد مصدر أمني في قيادة حشد محافظة الانبار ان ” القوات الامنية شرعت بحملة امنية استباقية استهدفت المناطق المحصورة بين صحراء الانبار وصلاح  الدين، تمكت من خلالها من الاستيلاء على أسلحة  متنوعة  لعصابات داعش الاجرامية “، مشیرا ان” القوات الامنية عثرت على اسلحة وذخائر وعتاد ،

وایضا افاد مصدر امني في قيادة شرطة محافظة الانبار ان ” القوات الامنية شرعت بحملة امنية استباقية على خلفية ورود معلومات استخبارية افادت بوجود عدد من المطلوبين للقوات الامنية في مناطق مختلفة من حي التأميم جنوبي مدينة الرمادي ، ضمن خطة تعقب العناصر المطلوبة للقوات الامنية في عموم مدن المحافظة للتطهيرها من خلايا التنظيم النائمة “.

من جهته اعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي ان “طيران الجيش قصف عجلة مفخخة كانت موضوعة في وادي حوران في عمق صحراء الانبار الغربية، لاستخدامها من قبل عناصر داعش في مهاجمة القوات الامنية المتمركزة بالقرب من المنطقة المستهدفة دون وقوع اي اصابات في صفوف القوات الامنية “.

هذا واعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، إنه “وفق معلومات دقيقة، فإن استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من العثور على وكر للإرهابيين يقع على أطراف وادي الكور، خلال عملية بحث ضمن المحافظة كركوك والمناطق والقرى المحيطة، احتوى عتاد بندقية كلاشنكوف ومواد غذائية وملابس مختلفة، وقد تم التعامل معها أصوليا”.

بدوره اعلن عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد الدليمي ان ” الوضع الامني على طول الشريط الحدودي مع سوريا امن ومستقر بالتزامن مع انتشار امني كثيف للقوات الامنية بصنوفها المختلفة مع تعزيز الاجراءات الامنية  من خلال اغلاق كافة الثغرات الامنية ووضع الاسلاك الشائكة  “.

فیما أفاد مصدر محلي في محافظة كربلاء ، بأن قوة امنية من الأمن السياحي في مديرية استخبارات ومكافحة الأرهاب القت القبض على عنصر في تنظيم “داعش” في بعد دخوله احد فنادق المدينة القديمة وسط المحافظة.

الی ذلك أعلن آمر الفوج الثاني في قيادة عمليات الجزيرة بمحافظة الانبار العقيد عدنان الجبوري،إن “القوات الآمنية المتمركزة في القاطع الغربي للمحافظة شرعت بعملية نصب كاميرات حرارية حديثة الصنع تدخل الخدمة للمرة الاولى على الشريط الحدودي من سوريا من جهة قضاء القائم غربي الانبار، لرصد حركة عصابات داعش الاجرامية واستهدافها”.

من جانبه عضو مجلس محافظة نينوى خلف الحديدي ، عن وجود إنفاق عديدة لداعش بالمنطقة القديمة لم تكتشف حتى الان، مبينا ان تلك الإنفاق وفق المعلومات خالية من الحياة ومليئة بالمتفجرات وجثث الدواعش، مضیفا ان “عصابات داعش استغلت تلك السراديب وفتحتها على بعضها واستخدمتها كإنفاق للتنقل من منطقة الى أخرى .

کما ذكرت قيادة عمليات بغداد، اعتقال عدد من المتهمين بالسرقة والخطف والإرهاب والقتل العمد بمناطق متفرقة من العاصمة، مشیرة ان ‘قـــوة مـــــن لواء المشاة (45) من اعتقال (3) متهمين وفق المادة (444/جرائم السرقة) في منطقة مدينة الصدر شرقي بغداد، فيما اعتقلت قوة من لواء المشاة (42) متهم مطلوب وفق المادة 4/إرهاب في منطقة التويثة جنوبي بغــداد.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها