نشر : February 8 ,2019 | Time : 18:08 | ID 140313 |

السيد الحكيم: مظالم الزهراء وتضحياتها رسخت عقيدة الإمامة

شفقنا العراق-أكد أستاذ حوزة النجف العلمية السيد حسين الحكيم أن ترك الالتزام العملي بقيم الإسلام يقترن عادة بتقديم تبريرات وذرائع باطلة وأن كثرة التبريرات تزعزع الثقة وتهدم المصداقية، موضحا إن مظالم الزهراء سيدة النساء وتضحياتها الكبرى رسخت عقيدة الإمامة ودافعت عن حياة الإمام علي.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها بمناسبة ذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام في قاعة سيد الأوصياء في أروقة العتبة الحسينية وحضرها جمع من كوادر العتبة الحسينية والمبلغين وطلاب الحوزة العلمية في النجف وكربلاء وحشد من طلبة الجامعات والكوادر التدريسية.

وأضاف حفيد الامام السيد محسن الحكيم أن مشروع الإسلام رغم عظمته العالية لكن له مصداقية واقعية على الأرض نلمسها في محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين وأن الزهراء فاطمة بنت محمد ص جسدت الإسلام عمليا رغم أنها كانت تمتلك ذرائع كثيرة لتفادي التحديات، منوها بأن تجسيد الإسلام لا يتجرأ أي أحد أن يدعيه إلا أن يكون معصوما أو كاذبا.

وفي جانب آخر من حديثه أكد السيد حسين الحكيم بالقول: “لا يمكن أن نفهم موقف علي عليه السلام دون أن نلاحظ موقف نصفه الآخر فاطمة عليها السلام فإن مظالم الزهراء سيدة النساء وتضحياتها الكبرى رسخت عقيدة الإمامة ودافعت عن حياة الإمام”.

وأشار الى أن إحياء شعائر آل البيت يساهم كثيرا في استحضار رموز مصداقية الإسلام ويعمق الثقة بعظمة الإسلام.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها